هل ستتمكن فورد من إزاحة جنرال موتورز عن عرش سيارات الـSUV الأمريكية؟

1961
10

خلال السنوات الماضية تمكنت جنرال موتورز من الحفاظ على الصدارة في سوق سيارات SUV بالحجم الكامل، وتستحوذ حاليا على 75% من المبيعات بجميع سياراتها من شيفرولية وجي إم سي وكاديلاك، بينما تتقاسم عدة شركات أخرى نسبة 25% المتبقية منهم فورد وتويوتا ونيسان. فهل ستتمكن فورد إكسبيديسن الجديدة كلياً من تغيير هذا الوضع لصالح فورد؟

فورد إكسبيدشن في 2016:

في عام 2016، السنة العاشرة من عمر الجيل الماضي من فورد إكسبيديشن تمكنت السيارة من تسجيل أعلى مبيعات لها في تسع سنوات في الولايات المتحدة، وذلك بالرغم من قدم التقنية المتوفرة في إكسبيديشن التي كانت تفتقد للعديد من الميزات مثل مثبت السرعة المتكيف أو الإضاءة المتكيفة والعديد من الميزات الأخرى التي تتوفر في العديد من السيارات الرخيصة.

المنافسة بين جنرال موتوز وفورد:

في 2016، أرتفعت مبيعات سيارات الـSUV بالحجم الكامل بنسبة 22% بالمئة مقارنة بـ2015 حيث بيع 340,530 سيارة في الولايات المتحدة، ولكن حصة فورد إكسبيديشن لم تتجاوز بالإجمال 18% بينما تقاسمت تويوتا سيكويا ونيسان أرمادا نسبة 8%، وقبل أكثر من عقد من الزمن كانت مبيعات هذه الفئة بضعفي هذا العدد تقريباً حيث بيع 767,000 سيارة في عام 2002 كان منها 21% من حصة فورد إكسبيديشن بينما كانت حصة جنرال موتورز 66% من السوق، إذا فقد تقدمت حصة جنرال موتورز حتى مع تراجع المبيعات الإجمالية لتستحوذ على 75% في 2016.

الجيل الجديد من فورد إكسبيديشن 2018:

التطور الكبير في الجيل الجديد من فورد إكسبيديشن شاهدناه في صورة تصاميم ثورية وهندسة عميقة شملت تركيب السيارة من ألواح الأومينيوم لتخفيف الوزن وتحسين الأداء والكفاءة، وأيضا ميزات السلامة الجديدة على إكسبيديشن والتي تتجاوز 40 ميزة حسب فورد منها نظام الركن والخروج من الموقف آليا ولأول مرة في فئتها، ونظام الحفاظ على المسار وتفادي الحوادث الأمامية والكاميرات المحيطية 360 درجة والعديد من الميزات الأخرى العملية مثل ميزة تنظيم صندوق الأمتعة الخلفي وتطبيق الهواتف الذكية لمتابعة معلومات وموقع السيارة والتحكم بها. بالإضافة لمحرك V6 EcoBoost يجعلها أقوى إكسبيديشن والأكثر كفاءة.

المنافسة في المستقبل:

لا أحد يعلم تحديداً كيف ستتغير الحصص والمبيعات في فئة سيارات SUV بالحجم الكامل، تطور فورد إكسبيديشن قد يمكنها من حصد حصة كبيرة من المبيعات، أو قد ترد عليها جنرال موتورز في التحديثات القادمة إلى شيفرولية تاهو وسوبربان وجي إم سي يوكن ويوكن XL وتستمر في الحفاظ على حصتها من السوق. كما أن هنالك العديد من العوامل الأخرى التي تؤثر في المنافسة مثل أذواق المستهلكين والعوامل الاقتصادية مثل أسعار الوقود، وغير ذلك.

ترى هل ستتمكن إكسبيدشن 2018 من قلب الطاولة لصالح فورد حتى تستحوذ على الحصة الأكبر من سوق سيارات SUV بالحجم الكامل وتصل لنسبة أعلى من 50%؟ أم أنها ستحقق نمواً طفيفاً يخفض حصة جنرال موتورز بشكل مؤثر مع بقاء الجزء الأكبر من المبيعات لصالحها؟ شاركونا توقعاتكم وآراءكم من خلال التعليقات.