كل ما تريد معرفته عن بطولة العالم للفورمولا E 2021 في الدرعية في 26 و27 فبراير

4363
0

تعود بطولة فورمولا إي يوم الجمعة 26 فبراير إلى الدرعية، حيث تفتتح جولتان من سباقات الموسم السابع، معلنةً عن أول بطولة دولية برعاية الاتحاد الدولي للسيارات في إطار هذه السلسلة.

وتعد هذه البطولة ثاني بطولات سباقات للسيارات ذات المقعد الواحد التي يمنحها الاتحاد الدولي للسيارات صفة بطولة دولية، وهذا شرفٌ حقيقي للرياضة ويحمل دلالات كبيرة بالنسبة للفرق والشركات المصنعة والسائقين الذين يتنافسون للتتويج بأول لقب رسمي لبطولة العالم فورمولا إي.

 

معلومات موجزة عن الموسم السابع

يضم الموسم الجديد مشاركين جدد وتحديثات على الأنظمة والقوانين ويقدم كذلك سبلاً جديدة للمشاركة والتفاعل أكثر من أي وقت مضى.

ينضم ثلاثة متسابقين جدد إلى قائمة المتنافسين في بطولة العالم إي بي بي فورمولا إي 2020/2021 وهم: جيك دينيس (بي أم دبليو أندريتي موتورسبورت) ونيك كاسيدي (إينفيجين فيرجين ريسينغ) ونورمان ناتو (روكيت فنتوري ريسينغ).

بعد أن استمتعا بالمشاركة في بطولة فورمولا إي في برلين خلال نهائيات الموسم السادس، يبدأ سيرجيو سيتي كامارا (دراغون بينسكه أوتوسبورت) وحامل لقب بطولة دي تي إم رينيه راست (أودي سبورت آبت شيفلر) أول مشاركة لهما في موسمٍ كاملٍ من مواسم بطولة فورمولا إي.

فورمولا إي فعالية دولية تشارك في سباقاتها تسع دول. لكن هناك دولة واحدة تتمتع برقم قياسي في عدد المواهب التي تتنافس لنيل لقب هذا الموسم. إذ تشارك بريطانيا بسباعي متميز يضم جيك دينيس، وسام بيرد (جاغوار ريسينغ)، وأليكس لين وأليكسندر سيمز (ماهيندرا ريسينغ)، وأوليفر تيرفي وتوم بلومفيست (نيو 333) وأوليفر رولاند (نيسان إي دامز).

المنافسات محتدمة أكثر من أي وقت مضى، حيث تتعلق أبصار فريق دي أس تشيتاه على دخول سجلات الأرقام القياسية بتحقيق ثلاثة انتصارات متتالية على ألقاب البطولة للفرق والسائقين. وكان أنتونيو فيليكس دا كوستا قد فاز بلقب الموسم السادس بأكبر فارق في تاريخ فورمولا إي، إذ كانت تفصله 71 نقطة عن صاحب المركز الثاني شتوفل فاندورنه (مرسيدس إي كيو). لكن خلال جولة اختبارات ما قبل الموسم التي جرت في مدينة فالنسيا، نجح ماكسيميليان غونتر (بي أم دبليو أندريتي موتورسبورت) في التصدر للموسم الثاني على التوالي.

ودعماً للفرق في ظل الأزمة الصحية العالمية، فقد قررت بطولة فورمولا إي والاتحاد الدولي للسيارات تمديد فترة الاختبارات الرسمية، علماً أنه لا يحق للشركات المصنعة أن تعدل سوى مكونات آليات الحركة لمرة واحدة خلال الموسمين المقبلين.

وسيحق للفرق إما أن تطرح سيارة جديدة في الموسم السابع وتحافظ عليها لمدة سنتين، أو تستمر في استخدام التكنولوجيا الحالية قبل الموافقة على سيارة جديدة تستخدمها في العام التالي ولمدة موسم واحد.

وشملت قائمة الفرق التي قررت طرح سيارات جديدة للموسم المنتظر كلاً من أودي سبورت آبت شيفلر، وفريق إينفيجين فيرجين ريسينغ، وبي أم دبليو أندريتي موتورسبورت وجاغوار ريسينغ، وماهيندرا ريسينغ، ومرسيدس إي كيو، إلى جانب روكيت فنتوري ريسينغ، ونيو 333، وتاغ هوير بورشه.

فيما قرر كل من دراغون بينسكه أوتوسبورت ودي أس تشيتاه ونيسان إي دامز تأخير الموافقة على السيارة الجديدة والاعتماد على تكنولوجيا الموسم السادس خلال الجولات الافتتاحية على الأقل.

ويخفض الموسم ولأول مرة أيضاً مخصصات الإطارات بنسبة 25 بالمئة لكل منافسة من سباق وحيد وبنسبة تصل إلى 50 بالمئة في المنافسات التي تتضمن سباقين. وبناءً على مجريات الموسم الخامس وبالمقارنة مع المخصصات السابقة، فإن هذه المخصصات الجديدة تسهم في توفير 720 إطاراً وتقلل الانبعاثات بواقع 50 طناً من مكافئ ثاني أكسيد الكربون، أي انخفاضاً بنسبة 29 بالمئة من أجمالي الأثر الناجم عن الإطارات.

سباق فورمولا إي الدرعية Diriyah E-Prix 

ستقدم هذه الحلبة التي تعبر شوارع المدينة مجدداً منصةً رائعة لاستضافة الفعاليات الافتتاحية للموسم كما ستستضيف أول السباقات الليلية في بطولة فورمولا إي.

وتمر الحلبة السريعة التي تمتد على 2.49 كيلومتراً وباتجاه عقارب الساعة في حي الطريف الأثري الرائع المدرج على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي، وستبقى على حالها تقريباً هذا الموسم. لكنها شهدت أعمال صيانة لسطح الطريق أحدثت تعديلات على المنعطفات رقم 9 و12/13 و14 و18 بحيث أثرت قليلاً على مسارات التسابق بهدف زيادة التشويق.

وكان سام بيرد الموسم الماضي قد شق طريقه من المركز الخامس لصالح فريق إينفيجين فيرجين ريسينغ لينتزع الفوز في السباق الافتتاحي. فيما فاز في اليوم التالي أليكسندر سيمز من فريق بي أم دبليو أندريتي موتورسبورت بعد أن انطلق من المركز الأول ليحقق أول نصر له في سباقات فورمولا إي.

أما أنتونيو فيليكس دا كوستا فيحمل لقب أسرع لفّة على الحلبة بواقع دقيقة و12 ثانية و481 جزء من الثانية والذي حققه في الجولة الثانية من الموسم الماضي. واعتباراً من الموسم السابع، تواصل تاغ هوير، وهي الشريك المؤسس لسباقات فورمولا إي أداء مهام المؤقت الرسمي للبطولة معتمدةً في ذلك على خبراتها كما أنها ستعزز الشراكة التي تجمعها بالبطولة حيث ستقدم جائزة تاغ هوير لأسرع لفة في كل بطولة والتي سيحصل عليها السائق الذي يسجل أسرع لفة وينهي السباق ضمن المراكز العشرة الأولى، ما يمنحه نقطة إضافية في البطولة. كما يمكن للمشجعين اعتباراً من هذا الموسم المشاركة أيضاً بعد أن أصبحت الجائزة الجديدة جزءاً من لعبة التوقعات فورمولا إي بريديكتر.

يشار إلى أن ديرين أديتوسويي البالغة من العمر 21 عاماً والتي فازت بمسابقة الدعوة المفتوحة لمواهب المقدمين التي نظمتها فورمولا إي، ستدخل التاريخ باعتبارها أول مذيعة من أصول أفريقية لصالح وسيلة إعلامية تمتلك حقوق بث بطولة سباقات دولية في الدرعية، حيث ستتواجد في موقع الفعالية لتقدم تغطية من وراء الكواليس وتتواصل مع الجماهير الجدد على قنوات فورمولا إي الرقمية.

 

انطلاق أول سباقات فورمولا إي الليلية

جاء أول سباق فورمولا إي ليلي تتويجاً لأشهر طويلة من التخطيط والعمل مع وزارة الرياضة في المملكة لتقديم سباق ليلي مستدام.

يعتمد في إنارة الحلبة على مصابيح تعمل بتقنيةLED ذات الاستهلاك المنخفض حيث تسهم في تخفيض استهلاك الطاقة بنسبة 50%، علماً أن الفريق المعني متواجد في الموقع منذ ديسمبر لتركيب 600 ضوء كاشف على امتداد كامل الحلبة بطاقة 1.5 كيلوواط لكل منها، أي أنها تستهلك نصف ما تستهلكه مصابيح الهالوجين المعدنية التقليدية، كما يمكن تشغيلها وإطفاؤها بشكل آني.

 

أين يمكنكم مشاهدة البطولة

ومع أن كلا السباقين سيقامان من دون حضور جماهيري، لا تزال الفرصة متاحة لدى المشجعين لمعايشة الإثارة والمشاركة من منازلهم، إما من خلال المتابعة الحية على شاشات التلفزيون، أو الانضمام إلكترونياً لعدد من المواقع والمنصات، حيث يمكنهم حتى التأثير على نتيجة السباق. وسيتم بث كلا السباقين مباشرة عبر الإنترنت من خلال المواقع الإلكترونية الخاصة بالقنوات الرياضية السعودية وعلى “يوتيوب” و “تويتر”. 

يسمح تطبيق فورمولا إي للمشجعين بزيارة ما وراء الكواليس والاستماع إلى مكالمات السائقين ومتابعة ردود فعلهم مباشرةً للاستماع، يرجى تنزيل التطبيق على iOS أو Android.