هيونداي تنضم إلى أحدث صيحات التصميم وتقرر تفريق تصاميمها

837
2

كانت مدرسة التصميم الموحد أبرز ملامح صناعة السيارات خلال السنوات الماضية، وبالرغم أن أحداً لا يعلم بالضبط كيف بدأت هذه الموجة إلا أننا نجد أنفسنا اليوم نقف في عالم من التصاميم الموحدة التي نجح فيها عدد من الشركات ولم تنجح فيها شركات أخرى، والتي تروق لبعض المستهلكين ولكنها لا تعجب معظمهم.

أما مستقبل التصاميم فيبدو أنه قد بدأ قبل أشهر حينما أعلنت أودي نيتها التفريق بين تصاميمها ، ومع أن هيونداي قد وصلت إلى جيلين من التصاميم الموحدة إلا أنها قررت أخيراً الانضمام للأسلوب الجديد. كما يعلن رؤوساء تصاميم هيونداي.

يقول Luc Donckerwolke و Sang-Yup أن هيونداي اعتمدت أسلوب التصميم الموحد لصورة ذهنية للعلامة، ومع إتمام تلك المرحلة فقد حان الوقت لتمييز كل سيارة بتصميم مختلف. ويفصل Donckerwolke قائلاً “نحن لن ننتج أي مستنسخات بعد الآن” ويوضح السبب فيقول “عندما تنظر إلى سيارتين أو ثلاث بتصاميم متشابهة، وبغض النظر عن جودة المنتج، فإنك ستفقد جميع اهتمامك”

بصورة غير مفاجئة ستستخدم هيونداي التصاميم الرياضية مستقبلاً مع تمييز كل سيارة بخطوطها ومظهرها الخاص لتناسب الفئة المستهدفة بالسيارة ففي حين أن إلنترا وسوناتا تتشابهان في التصميم فإن عملاء سوناتا أكبر سنا من عملاء إلنترا. مما يعني أن التفريق في التصميم سيساعد على جذب عملاء أكثر حسب هيونداي.