جاكوار تكشف رسمياً عن XF Sportbrake

807
0

أزاح لاعب التنس الأول في العالم آندي موراي والفائز بكأس بطولة “ويمبلدون” مرتين الستار عن سيارة “جاكوار إكس إف سبورتبريك” الديناميكية الجديدة من “جاكوار”. وسيجوب كأس البطولة مختلف أنحاء المملكة المتحدة على متن السيارة لإلهام تطلعات الجيل المقبل من لاعبي التنس.

وتُعتبر “جاكوار” الشريك السيارات الرسمي لبطولة “ويمبلدون”. واحتفاءً بهذه الشراكة تم إطلاق السيارة ضمن نسخة مصغرة عن “ملعب ويمبلدون المركزي”، وتم بث تلك اللحظات مباشرةً عبر موقع “فيسبوك”.

وبهذه المناسبة، قال آندي موراي، لاعب التنس الأول في العالم: “كان الفوز بلقب البطولة للمرة الأولى قبل عشر أعوام لحظةً مذهلة بالنسبة لي وتتويجاً لجهودي الدؤوبة على مر السنين. وأنا راضٍ للغاية عما وصلت إليهم اليوم، وآمل أن يحظى جميع عشاق رياضة التنس بفرصةٍ مماثلة ليمارسوا شغفهم ويطوروا مهاراتهم”.

وأضاف: “سيكون من الصعب علي المغادرة بدون الكأس، لكن سيارة ’جاكوار إكس إف سبورتبريك‘ هي الشريك الأمثل لاصطحابه في هذه الجولة. ويسعدني أن يحظى الناس في المملكة المتحدة بفرصة مشاهدة الكأس عن كثب لدى زيارته للمدارس ونوادي التنس. وآمل أن يشجع المزيد من الناس على تعلم هذه الرياضة في الصيف”.

ويتزامن إطلاق “إكس إف سبورتبريك” اليوم مع مرور 10 أعوام على إنتاج أول سيارة “إكس إف” من فئة الصالون والتي حازت خلالها على 200 جائزة عالمية. وبدورها تقدم السيارة الجديدة المستوى ذاته من الكفاءة في الأداء والتصميم والتكنولوجيا، فضلاً عن المزيد من المساحة والديناميكية.

وتتمتع السيارة بمزيجٍ من أبرز مزايا التصميم وتقنيات التكنولوجيا في سيارات “جاكوار”، إذ تجمع بين ديناميكيات قيادة مستقاة من السيارات الرياضية، وصندوق خلفي عملي بسعة 565 ليتراً، ومستوى متطور من مزايا الراحة والسلامة. فضلاً عن كفاءة ديناميكية هوائية مع معامل سحب لا يتخطى 0.29.

وبدوره، قال إيان كالوم، مدير تصميم جاكوار: “بالنظر إلى ملصقات ’جاكوار‘ الشهيرة في خمسينيات القرن الماضي، والتي وعدت العملاء بسياراتٍ تختزل الأناقة والسرعة وسعة المساحة، نجد أن العلامة حافظت على هذا الوعد من خلال تجسيدٍ عصري يتمثل بسيارة ’إكس إف سبورتبريك ‘ الجديدة. حيث تتمتع بتصميمٍ مذهل، وكفاءة أداء السيارات الرياضية، ومساحةٍ واسعة لتوضيب الأمتعة تناسب أنماط الحياة النشطة”.

 

إيان كالوم، مدير التصميم في “جاكوار”

تشتمل الابتكارات في السيارة على نظام التحكم التلقائي “جيستشر كونترول” الذي يتحكم بستائر الشمس البانورامية لسيارة “سبورتبريك” ضخمة الحجم ومتكاملة الطول، إضافةً إلى السقف البانورامي، وتقنية رصد حالة السائق للكشف عن علامات التعب بعد يوم شاق، فضلاً عن تقنية مفتاح الأنشطة المقاومة للماء والتي يمكن ارتداؤها أثناء ممارسة الرياضة. ويضاف إلى ذلك تقنية جديدة لتهوية المقصورة بهدف تنقية الهواء داخلها والمساهمة في حماية البيئة من التلوث والارتقاء بمستويات الصحة والرفاهية للركاب.

ويساهم نظام التعليق الخلفي الذاتي في تعزيز سهولة القيادة حتى في حالات قطر الأمتعة بوزن 2000 كيلوجرام. وتعمل سيارة “إكس إف سبورتبريك” بمحرك إنجينيوم البنزين بأربع أسطوانات عالي الكفاءة. وتضم قائمة المحركات بست أسطوانات المتاحة للسيارة، محرك سعة 3.0 ليتر وقوة 380 حصان مع ألية شحن فائقة (سوبر تشارج)، والذي يوفر تسارعاً للسيارة من 0 – 100 كيلومتر خلال 5.5 ثانية (0-60 ميل في الساعة خلال 5.3 ثانية).

وأضاف كالوم: “وعلى غرار سيارة “إكس إف” من فئة صالون، تهدف جميع الخطوط واللمسات في هيكل “سبورتبريك” إلى تحقيق غرض معين وإرساء لمحة سريعة وتصميم مميز للسيارة. ويضفي ذلك مزيداً من السرعة والمظهر الديناميكي على السيارة ما يجعلها تبدو سيارة رياضية أكثر من نظيرتها “إكس إف” من فئة صالون”.

بعد كشفه عن سيارة “جاكوار إكس إف سبورتبريك”، استعد آندي موراي للمشاركة في بطولة “ويمبلدون” من خلال خوض مباراة ممتعة تضمنت اثنين من المشاهير على ملعب أقيم خصيصاً لهذه المناسبة. وشهدت المباراة مواجهة موراي والمدرب جيمي ديلغادو للشخصيتين الكوميديتين الشهيرتين روب برايدون وجيمي كار، وذلك في منافسة حماسية تم بثها عبر الإنترنت مباشرة والتعليق عليها بصوت لاعب التنس المتقاعد تيم هينمان.

وقد دخلت “جاكوار” موسمها الثالث كشريك سيارات رسمي لبطولة “ويمبلدون” التي تنطلق يوم الاثنين 3 يوليو وتستمر حتى يوم الأحد 16 يوليو. وستقدم “جاكوار” 170 سيارة من تشكيلتها الحائزة على جوائز، بما في ذلك سيارات “إكس إي” و”إكس إف” و”إكس جي” و”إف بيس”.

وفي سابقةٍ لم تشهدها بطولة “ويمبلدون” من قبل، تصحب “جاكوار” كأس البطولة لفردي الرجال في جولة حول المملكة المتحدة تشمل النوادي والمدارس بهدف إلهام الجيل القادم من مواهب التنس المتميزة. فبينما يستعد موراي للدفاع عن لقبه في البطولة لاحقاً هذا الشهر، سيجوب الكأس الذهبي أرجاء المملكة في سيارة “إكس إف سبورتبريك”.

ويتم تصنيع “إكس إف” في مصنع “كاسل بروميتش” التابع لـ “جاكوار لاند روفر” إلى جانب طرازات أخرى مثل “إي إكس”، و”إكس جي”، و”إف- تايب”. ويعمل المصنع حالياً على ستة طرازات أي ضعف العدد قبل عشر سنوات عندما طُرحت “إكس إف”. وقد حضر الموظفون المسؤولون عن إنتاج الطراز الجديد الحفل الذي أُقيم لطرحه وشاهدوا رفع الستار عن السيارة الجديدة.