لامبورغيني أفينتادور S رودستر تظهر للمرة الأولى عالمياً في فرانكفورت

802
0
@منير ببيلي

دشنت لامبورغيني أحدث فئات سيارتها المميزة أفينتادور S رودستر للمرة الأولى أمام العالم وذلك خلال مشاركتها في معرض فرانكفورت هذا العام.

بالرغم من أن أفينتادور مر عليها أكثر من 5 أعوام منذ أن كشفت للمرة الأولى, إلا أن أفينتادور S رودستر حصلت على عدة تعديلات و تحديثات والتي شملت صدام أمامي جديد بينما يظهر التغيير في الجانب في فتحتات التهوية، وحصولها على فتحة تهوية علوية جديدة. أما من الخلف فقد حصلت على صدام جديد، مع إعادة تصميم مخرج العادم. بشكل عام، لا تختلف أفينتادور S رودستر كثيراً عن شقيقتها الكوبيه سوى بحصولها على سقف جديد قابل للإزالة يأتي باللون الأسود المطفي أو اللامع أو من الكربون فايبر، مع تصميم مختلف لغطاء المحرك في الخلف.

الداخلية بدورها حصلت على مواد أفخم وتشكيلة أكبرمن الجلود والألوان المتوفرة، وأصبح النظام الترفيهي يدعم آبل كاربلاي بالإضافة إلى شاشة جديدة يمكن للسائق تخصيصها كما يريد لعرض زمن الدورات حول الحلبة ومعلومات عن الأداء أو بيانات المسافات.

تحت الغطاء, هذه التحديثات الجديدة وفّرت تحسينات بنسبة بلغت 130% في القوة السفلية مقارنةً بأفينتادور بينما يأتي الجناح الخلفي المدمج بثلاث وضعيات مختلفة زادت كفاءة عمله بنسبة 50% وهو مغلق و 400% عند فتحه. هذه التحسينات الديناميكية تعكس قوة المحرك على الشوارع بشكل ممتاز خصوصاً بعد حصول محركها V12 سعة 6.5 لتر على قوة إضافية وأصبح ينتج 740 حصان و690 نيوتن-متر من عزم الدوران. يرتبط المحرك بناقل حركة شبه أوتوماتيكي من 7 سرعات. التحسينات الميكانيكية وصلت إلى نظام العادم كذلك والذي أصبح أخف بـ 20% من سابقه.

أما عن التقنيات, فإن أبرز التقنيات التي تحصل عليها أفينتادور S هو نظام التوجيه للعجلات الأربعة والذي يوفّر تماسكاً أكبر على المنعطفات في السرعات المتوسطة وثبات أكبر على السرعات العالية بالإضافة إلى حصول نظام التعليق على تحسينات جديدة. أخيراً حصلت وضعيات القيادة في أفينتادور S على برمجة جديدة توفّر أداء أفضل يمكنه من إرسال 90% من العزم إلى عجلات الخلفية في الوضعية الرياضية.