مرسيدس تعمل على بطاريات بتقنية ثورية

309
0

تقف تحديات منوعة أمام السيارات الكهربائية، تتعلق معظمها بالبطاريات.

إضافة إلى محدودية مدى السيارات الكربائية وسعة تخزين الطاقة في البطاريات فإن السميّة الشديدة للبطاريات وصعوبة إعادة تدويرها هي إيضاً من النقاط السلبية التي لا تتطرق لها شركات السيارات عند تسويق السيارات الكهربائية كسيارات صديقة للبيئة.

مرسيدس بدورها كشركة رائدة في تقنيات السيارات تعمل بصمت على تقنية جديدة للبطاريات المصنوعة من المواد العضوية بدلاً من الليثيوم أو النيكل أو العناصر الأرضية الأخرى. تتكون بطاريات مرسيدس العضوية من مركبات وعناصر مشابهة لتلك المكونة للمخلوقات الحية مثل النباتات والبكتريا.

ما تزال هذه التقينة في بدايتها وتواجهة معضلة في مدة الشحن الطويلة، ولكن تتوقع مرسيدس أنها ستصبح في وقت ما أفضل تقنية متوفرة.