نيوم تحتفي بنجاح شريكها الرسمي فريق “مرسيدس إي كيو للفورمولا إي”

1388
0

أنهى فريق “مرسيدس إي كيو للفورمولا إي” السباق الافتتاحي للموسم السابع في الدرعية والأول تحت التصنيف كبطولة عالمية بنتائج مبهرة، وحيث أشادت نيوم بصفتها الشريك الرئيسي للفريق بهذه البداية القوية والتي تمهّد لموسم مليء بالنجاحات للفريق.

وقد حضر سباق الدرعية إي-بري في يومه الأول وفد من نيوم ضمن أعلى مقاييس السلامة في ظل جائحة كوفيد-19 ليشهدوا الفوز الرائع لسائق فريق “مرسيدس إي كيو للفورمولا إي” دي فريز” ضمن أول سباق ليلي ضمن سلسلة الفورمولا إي، حيث قدم الهولندي أداء متميزاً طوال السباق بعد أن حقق أسرع وقت في مرحلة التصفيات.

وواصل دي فريز أداءه القوي في اليوم الثاني على التوالي لسباق الدرعية إي-بري، حيث حاز على نقطة إضافية لإتمامه الجولة الأسرع. ويغادر دي فريز المملكة العربية السعودية متصدراً ترتيب السائقين في البطولة، حيث يحمل في رصيده 32 نقطة حققها في السباق الافتتاحي.

كما حضر 70 من موظفي نيوم سباق الدرعية إي-بري في عطلة نهاية الأسبوع  كجزء من برنامج تبادل المعرفة والخبرات الذي يندرج تحت شراكة نيوم وفريق “مرسيدس إي كيو للفورمولا إي”، حيث أتيحت لهم فرصة مميزة خلال جولة منطقة المرآب ليتعرفوا على تفاصيل هذه الرياضة ذات الانبعاثات الكربونية الصفرية والتقنية المعتمدة من قبل الفريق التي ستساهم في تسريع الاعتماد على السيارات الكهربائية.

ويأتي أداء الفريق المتميز بعد زيارتهم لنيوم قبيل انطلاق موسم بطولة العالم للفورمولا إي ضمن إطار الشراكة الرائدة بين الطرفين والتي تهدف إلى تسريع خطى طموحات نيوم الجريئة لتصبح في طليعة رواد تقنيات المستقبل والتنقل، فضلاً عن تعزيز مكانتها كمركز للتميُّز الرياضي.

وقد حملت هذه الزيارة الظهور الأول لسيارة كهربائية بالكامل على شوارع نيوم حيث قاد سائق الفريق ستوفل فاندورن سيارة “إي كيو – سيلفر آرو 02” على طريق مقنا الخلاب الواقع شمال غرب المملكة العربية السعودية.

وتعليقاً على فوز دي فريز، قال إيان جيمس، مدير فريق مرسيدس إي كيو للفورمولا إي: “لقد تمكن كلّ من نيك دي فريز وستوفل فاندورن من إثبات مستوى تنافسية الفريق وسيارة مرسيدس إي كيو – سيلفر آرو 02 حيث فاق أداء دي فريز في جميع الجولات كل ما قد شهدناه حتى الأن في الفورمولا إي. لقد كنا على أشدّ الثقة من مقدرته كسائق منذ البداية ومن الرائع أن نرى هذا النجاح وثمار الخبرة التي اكتسبها دي فريز في موسمه الأول العام الماضي. كما أنه من الرائع أن نعود إلى حلبة السباق وأن نتواجد مع عدد من شركائنا لنبدأ سوياً الموسم الأول لبطولة العالم للفورمولا إي، كما أتوجه بالشكر إلى نيوم على دعمهم المتواصل لنا كشريك رائد للفريق. لقد كانت بداية جيدة ونتطلع إلى أن نبني على هذا النجاح خلال السباقات المقبلة”.

من جانبها، قالت جان باترسون، رئيس قطاع الرياضة في نيوم: “لقد استمتعنا جميعاً بالنتائج المذهلة التي حققها فريق مرسيدس إي كيو للفورمولا إي ضمن السباق الافتتاحي في الدرعية، حيث يكتسي التعاون الوثيق مع الفريق أهمية كبيرة لدور هذه الشراكة بتحقيق طموحات نيوم لتصبح مركزاً للتميّز الرياضي ولاعباً أساسياً في المشهد الرياضي العالمي. وقد أتاحت السباقات في الدرعية فرصة فريدة لموظفي نيوم للمشاركة في هذا التعاون والتعلّم من فريق عالمي المستوى”.