فريق “مرسيدس إي كيو للفورمولا إي” يزور نيوم قبيل انطلاق سباق الدرعية E-Prix

278
0

مع اقتراب السباق الافتتاحي للموسم السابع للفورمولا إي والأول تحت التصنيف كبطولة عالمية، نظم فريق “مرسيدس إي كيو للفورمولا إي” زيارة إلى نيوم، حيث قاد خلالها السائق ستوفل فاندورن سيارة الفريق ذات اللقب “إي كيو – سيلفر آرو 02” على طريق ماغنا الخلاب.

وتعدّ هذه المرة الأولى التي تسير فيها سيارة كهربائية بالكامل في شوارع نيوم، كما تضمنت الزيارة الظهور المميز والأول لسيارة مرسيدس إي كيو سي الكهربائية بالكامل في السعودية، وذلك قبل إطلاقها تجارياً في المملكة.

وبفضل التقنية المستدامة من فستاس للبطاريات المخزّنة للطاقة والتي يعتمدها فريق مرسيدس، فقد قدمت هذه الزيارة لمحة عن مستقبل التنقل في نيوم، وذلك في إطار مساعي نيوم لوضع معايير جديدة في الاستدامة والبنية التحتية للتنقل الكهربائي.

وتأتي زيارة فريق “مرسيدس إي كيو للفورمولا إي” في إطار شراكة الفريق الرائدة مع نيوم، والتي تهدف إلى تسريع خطى طموحات نيوم الجريئة لتصبح في طليعة رائدي تقنيات المستقبل والتنقل، علاوةً على تعزيز مكانتها كمركز للتميّز الرياضي.

كما أطلقت نيوم قبيل انطلاق السباق الافتتاحي لهذا الموسم فيلم قصير يوثق استعدادات ستوفل فاندورن، السائق الرئيسي لفريق “مرسيدس إي كيو للفورمولا إي”، ويستعرض سيارة مرسيدس على طريق ماغنا في نيوم، التي تجسد مجتمعاً مستقبلياً ذكياً ومستداماً يتم بناؤه على البحر الأحمر.

وبعد فوز الفريق بالمركزين الأول والثاني في السباق النهائي في برلين ضمن الموسم الأول لفريق “مرسيدس إي كيو للفورمولا إي” ، وفوز ستوفل فاندورن بالمركز الثاني ضمن البطولة، يتطلع سائق الفريق إلى تحقيق الفوز بالمركز الأول ضمن أول موسم للفورمولا إي كبطولة عالمية.

وتعليقاً على الزيارة، قال ستوفل فاندورن، سائق فريق مرسيدس إي كيو للفورمولا إي: “لقد كانت زيارة نيوم للمرة الأولى تجربةً رائعة بكل المقاييس، ومن الملهم أن نتمكن من العمل مع شريك يحمل الهدف نفسه المتمثل في المساعدة في بناء مستقبل أكثر استدامة. يعدّ الموقع في حد ذاته مذهلاً بمناظره الطبيعية، ما أدى إلى إغناء تجربة قيادة السيارة. نحن نستعد لبدء الموسم الافتتاحي في الدرعية، ونتشوق إلى بدء السباقات. سوف تضم نهاية الأسبوع سباقات مثيرة في واحد من أكثر مضامير السباقات تحديا في العالم، الأمر الذي يمثل أفضل اختبار لقدرات السائقين، ولاسيما كونه السباق الليلي الأول الذي نشارك فيه، وقد سبق أن حققنا الفوز في المملكة، ونتطلع إلى إضافة مزيد من النجاحات إلى المركزين اللذين فزنا بهما في سباقي الموسم الماضي”.

من جانبها، قالت جان باترسون، رئيس قطاع الرياضة في نيوم: “يسرنا الترحيب بهذا الفريق العالمي في نيوم، حيث تحرص نيوم كجزء من طموحاتها الجريئة على أن نصبح مركزاً للتميز في الرياضة ولاعباً أساسياً في المشهد الرياضي العالمي، حيث نستفيد من خبرات أبرز المنظمات الرياضية. وفي ضوء اقتراب انطلاق الموسم الجديد في الدرعية، فإننا نتطلّع إلى دعم الفريق، كما أننا ماضون في مواصلة التعاون الوثيق معه”.

من جهته، قال فلوريان لينيرت، رئيس قطاع التنقل في نيوم: “تسعى نيوم إلى أن تصبح مختبراً حياً ومركزاً عالمياً للابتكار في مجال أنظمة التنقل المستدامة، ومن شأن التعاون مع فريق “مرسيدس إي كيو للفورمولا إي” أن يقربنا أكثر من تحقيق هذا الهدف، حيث نساعد معاً على خلق مستقبل مستدام في العالم عبر المساهمة في توفير بيئة نظيفة وذات محصلة إيجابية لانبعاثات الكربون، ويلعب تطوير وتحسين تقنية الدفع الكهربائي دوراً حيوياً في ترجمة رؤيتنا عبر توفير التنقل الخالي من انبعاثات الكربون ومتعدد النماذج، ولذلك يسعدنا دعم فريق “مرسيدس أي كيو للفورمولا إي” في جهوده الابتكارية”.