بندر العيسائي يحقق المركز الثاني للفئة الفضية في ختام الموسم الثامن لتحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

1042
0

فاز السائق الإيرلندي رايان كولين بالسباق الأخير للموسم الثامن من بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط بفارق ضئيل عن منافسه، مؤكداً جدارته واستحقاقه للقب هذا الموسم عقب تقديمه أداءً مذهلاً على حلبة البحرين الدولية في الصخير مساء أمس.

وتوج السائق السعودي بندر العيسائي موسمه الرائع ضمن هذه المنافسة بحصوله على المركز الثاني ضمن الفئة الفضة. وفاز السائق المحنك بهذه الفئة بعد معركة طويلة بينه وبين السائق العماني الشاب الفيصل الزبير.

ولم ينهي العيسائي آخر سباق له في السلسلة بالطريقة التي كان يرغبها. فبعد البداية المدهشة، والتي شهدت انطلاق السائق السعودي إلى المركز الثالث، أدى احتكاك بسيط مع سيارة أخرى عند المنعطف إلى إحداث ضرر في المبرد، ما اضطره إلى الانسحاب في وقت مبكر.

وقال بندر العيسائي، بعد نهاية موسمه الناجح: “لم أتمكن اليوم من إنهاء السباق بالطريقة التي أردتها. لقد كنت أتطلع إلى سباق نهاية هذا الاسبوع وانتهى الأمر بأن أكملت نصف لفة فقط. بدأت بداية قوية حقا وتجاوز سيارتين في وقت مبكر، وكنت أمام الفيصل الزبير وعرفت أنني إذا تمكنت من البقاء متقدما عليه فهناك احتمال بأن أفوز بالفئة الفضية. بعد المنعطف الأول كنت في المركز الثالث، لكن بعد ذلك حصل احتكاك بسيط مع سيارة ريان كولين، وللأسف كان الضرر على من جانب المبرد الذي يعد الجزء الأكثر حساسية في السيارة. لم أتمكن من الاستمرار واضطررت بعد ذلك للتوقف.

وأضاف العيسائي: “بالرغم من ذلك فقد تمكنت من إنهاء سباق الفئة الفضة في المركز الثاني، لقد كانت معركة كبيرة بيني وبين الزبير. استحق الزبير الفوز بكل جدارة في هذه الفئة وهو مثال رائع لما يمكن لهذه السلسلة أن تقدم للسائقين الموهوبين الشباب. أنا متحمس لأعلم وجهتي المقبلة في السباقات، وآمل أن أعود في العام المقبل والمنافسة على لقب الفئة الذهبية والفوز بالبطولة”.

واستمتع آلاف المشجعين بالمواجهة الختامية المثيرة، حيث شهدوا التنافس الشديد بين أفضل أربعة سائقين على مدى 10 لفات من الإثارة التي تحبس الأنفاس، وذلك قبل انطلاق سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2017 الفورمولا 1، وفصلت 2,3 ثانية فقط يبن السائقين الأربعة الأوائل، وبدا واضحاً عزم كولين على إثبات هيمنته على الموسم.

وقد كان ختام هذا الموسم مميزاً حيث يعد الموسم الأكثر تنافسية في تاريخ البطولة الذي استمر ثمانية أعوام، كما أنه إعلان مثالي للسباق الوحيد من نوعه الذي تقدمه بورشه للسائقين في منطقة الشرق الأوسط.

ويعد انتصار اليوم نهاية حلم البطل ريان كولين، فبعد هيمنته على الموسم توج السائق الإيرلندي الجولة الختامية للموسم بطريقة رائعة، ورفع رصيده الكلي إلى ثمانية انتصارات طوال الموسم. وقال كولين: “أنهيت البطولة خلال سباق أمس ولكنه شعور جيد جداً بإنهاء الموسم مع الفوز، كان هناك ضغط أقل اليوم وأردت أن أكون قادراً على الخروج والاستمتاع بالأداء، لم أكن أفضل المنطلقين ولكني تمكنت بعد المنحنى الأول من مواصلة الضغط على كل من ديلان وتشارلي أمامي، وانتظرت بصبر لأنني لم أكن أريد فعل أي شيء سخيف، ولكن حالما سنحت لي الفرصة، اتخذت الخطوة وتمكنت من تجاوز كلا السيارتين في نفس الوقت“.

وأضاف: “لقد كانت عطلة نهاية هذا الأسبوع مميزة جداً بالنسبة لي، بدأت البطولة هنا في نوفمبر بالفوز وأنهيتها على القمة مرة أخرى بعد 5 شهور، الأن أنا ذاهب بعيداً عن الشرق الأوسط بثقة كبيرة، وسوف أتطلع لتحقيق الاستفادة القصوى من هذا الموسم في أوروبا هذا الصيف”.

وقد أثبت السباق النهائي مرة أخرى مدى قدرة تنافسية تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط وأهمية كل نقطة بين أفضل السائقين في المنطقة. ومنذ اللفة الأولى أظهر منافسو كولين قدراتهم خلال السباق الأخير للموسم الثامن وأبدوا استعداداتهم للموسم المقبل حتى وإن لم يكن لهم أمل في تحقيق النصر هذا الموسم.

وتصدر بيريرا السباق مبكراً ومنذ المنحنى الأول تجاوز فريجنز وقاد السباق خلال الثلاثة لفات الأولى، ولكن في اللفة الرابعة اقتنص كولين الصدارة مزيحاً بيريرا إلى المركز الثاني وفريجنز إلى المركز الثالث وحتى خط النهاية.

أما في الفئة الفضية، فقد انصبت آخر الجهود التي بذلها الفيصل الزبير على الفوز بالفئة الفضية وبطولة الناشئين الجديدة لدول مجلس التعاون الخليجي، وتمكن من الفوز على منافسه السعودي بندر العيسائي من المملكة العربية السعودية الذي حل في المركز الثاني في الفئة الفضية، وهو ما كان واحداً من الصراعات طوال الموسم.

وكان لكل سائق في كل فئة سبباً في محاولة الحصول على أكبر قدر من النقاط في السباق النهائي بما في ذلك الفئة البرونزية، والذي تظهر مرة أخرى الطبيعة التنافسية للبطولة، حيث أنهى الشاب البحريني الموهوب عيسى بن سلمان آل خليفة الموسم في المركز الثاني في الفئة البرونزية والثاني في بطولة الناشئين لدول مجلس التعاون الخليجي، مباشرة أمام زميله عيسى بن عبد الله آل خليفة الذي حل ثالثاً في بطولة الناشئين لدول مجلس التعاون الخليجي.

ومع إسدال الستار على الموسم الثامن والمثير من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، بدأ التخطيط للموسم التاسع من البطولة الأكثر تنافسية واحترافية في المنطقة.

وجاء ترتيب البطولة النهائي للموسم الثامن (أفضل 6) – أفضل 11 نتيجة للسباقات الـ 12:

النقاط

الفئة

الدولة

الاسم

المركز

265

ذهبية

إيرلندا

ريان كولين

1

236

ذهبية

قطر

تشارلي فريجنز

2

211

ذهبية

لوكسمبورغ

ديلان بيريرا

3

198

ذهبية

بريطانيا

توم أوليفانت

4

192

فضية

عمان

الفيصل الزبير

5

174

فضية

السعودية

بندر العيسائي

6