منع سيارات تيسلا من التواجد في المباني الرسمية في الصين

904
2

يبدو أن التقنية المتقدمة في سيارات تيسلا تثير قلق جهات رسمية في الصين من أن تكون تلك السيارات أدوات تجسس.

تأتي تلك المخاوف بسبب وجود كاميرات خارجية وداخلية في السيارات والتي يعتقد الجيش الصيني أنها قد تستخدم للتصوير المستمر وتسجيل البيانات وأنها ربما تتسرب إلى إلى الولايات المتحدة، كما كانوا قلقين من إمكانية الحصول على قوائم جهات الاتصال من أجهزة الجوال المتصلة بسيارات تيسلا واستعمالها بنفس الطريقة. وهكذا فقد حظر الجيش سيارات تيسلا من التواجد في العديد من المناطق التابعه لهم أو حولها.

ورغم محاولات إيلون موسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا إقناع الصينيين أن سيارتهم لا يمكن أن تكون كذلك إلا أن ذلك لم ينجح وقامت العديد من الأجهزة الرسمية الصينبة باتخاذ تدابير مماثلة للجيش وحظر سيارات تيسلا من مبانيهم.

ستكون هذه مشكلة لشركة تيسلا حيث يعتبر السوق الصيني الأكبر لها عالمياً بعد الولايات المتحدة حيث تباع 30% من سياراتها في الصين.