تجربة قيادة فولكس واجن بيتل 2015

1220
2

عندما تتحدث عن بيتل، فإنك تتحدث عن البذرة التي انطلق منها أحد أضخم مصنعي السيارات في ألمانيا، فولكس واجن، العقل المدبر لنخبة من الأسماء العريقة في عالم السيارات مثل أودي، بنتلي، بوغاتي، بورش، سيات، سكودا، و لامبورغيني. و أيضاً دوكاتي للدراجات النارية، و شاحنات النقل مثل مان و سكانيا و نيوبلان.

جاءت بيتل لتجسد فكرة أدولف هيتلر حول “سيارة الشعب”، المعنى الحرفي لكلمة “فولكس واجن” الألمانية، و التي تتلخص في أن تكون السيارة رخيصة، بسيطة، عملية، إقتصادية، متلائمة مع شوارع ألمانيا السريعة بحيث تستطيع نقل شخصين بالغين و ثلاثة أطفال بسرعة تصل إلى 100 كم/س. عندها، تم تكليف فرديناند بورش بتصميمها، ليتم إطلاق عليها اسم “فولكس واجن تايب 1” داخل الشركة، و تسويقها ببساطة باسم “فولكس واجن” في عام 1938، و التي حققت نجاحات هائلة بإنتاج أكثر من 21 مليون نسخة حتى دخول الألفية الجديدة لتحصل على لقب السيارة الإنتاجية الأكثر عمراً في جيل واحد!

و لكن مع طرح الجيل الثاني، تغير مفهوم بيتل تماماً عن تلك السيارة الإقتصادية الرخيصة بمحرك خلفي و دفع خلفي في الجيل الأول، إلى سيارة مدينية صغيرة بمحرك أمامي و دفع أمامي، بتصميم كروي ملفت للنظر بطابع أنثوي، أصبحت بيتل سيارة مستهدفة من قبل شريحة صغيرة جداً من المجتمع بدلاً من كونها “سيارة الشعب”. أما الآن مع الجيل الثالث، تطمح بيتل بأن تعود إلى جذورها الأصلية من ناحية التصميم، العملية، الأداء، و الإقتصاد، فماذا قدمت لنا بيتل 2015 الجديدة كلياً؟

التصميم الخارجي 10/8

IMG_4275x-2

الخطوة الأولى في إعادة روح الجيل الأول من بيتل كانت عن طريق إعادة التصميم العام، و الذي كان يتميز بوجود قسمين رئيسيين يحددان معالم السيارة، الأول هو القسم الأمامي و الذي يشمل منطقة غطاء المحرك تحت خط واحد، و القسم الثاني يتضمن المقصورة مع الجزء الخلفي تحت خط آخر. كما عمل المصممين على زيادة الخطوط القوية المستقيمة بدلاً من تلك المنحنية التي أعطت لمسة أنثوية في الجيل الثاني، لتبدو السيارة مناسبة لكلا الجنسين في جيلها الثالث مع الحفاظ عن طابعها المبهج.

من ناحية الحجم، عملت فولكس واجن على جعل بيتل أكثر كفاءة للقيادة اليومية بجلعها أعرض بـ82 مم، أطول بـ152مم، و أقل إرتفاعاً بـ12 مم من الجيل السابق، لتصبح بيتل بشكل رياضي و طابع شبابي أكثر من أي جيل سابق، و ذلك لتصعيب المنافسة مع ميني التي تقم سيارة شبابية رياضية بطابع كلاسيكي أيضاً.

العديد من العناصر الرياضية أصبحت واضحة في الجيل الثالث من بيتل، الجناح الخلفي المدمج مع غطاء الصندوق، الجنوط المتاحة بتصميم رياضي (مع إمكانية إختيار جنوط بتصميم كلاسيكي)، المرايا الجانبية و عتبة الأبواب الخارجية التي تأتي بلون مغاير، بالإضافة إلى مخرج العادم الثنائي، هذه العناصر جميعها تعمل مع تشكيلة من الألوان اللامعة لتظهر بطابع رياضي مميز.

الداخلية 10/8
التصميم 2/1

IMG_4248x

تصميم داخلية بيتل و كما هو الحال في أغلب سيارات فولكس واجن، فإنها بسيطة، عملية، مريحة للإستعمال، سهلة الفهم، و لكن في بيتل هنالك لمسة تصميمية كلاسيكية تلمح إلى جيلها الأول و لكن بتقنيات يومنا هذا، مثل لوحة العدادات ومساحة التخزين الصغيرة أعلى صندوق القفاز بطريقة فتحها عبر مقبض كلاسيكي، بالإضافة إلى تلبيسات تحاكي لون السيارة الخارجي. و لكن بشكل عام يبدو التصميم إعتيادياً و روتيني ليس بجمال خارجية السيارة. أبرز ما يلفت الإنتباه هو العدادات الموجودة في منتصف الداخلية و التي تشير إلى ضغط التيربو، الساعة، و درجة حرارة الزيت.

الجودة 2/2

IMG_4295

مستوى جودة المواد التي تقدمها بيتل تعتبر ممتازة بالنظر إلى فئة السيارة و سعرها. يغطي البلاستيك الطري أغلب مساحات داخلية السيارة، مع تداخلات من البلاستيك القاسي المستعمل في التلبيسات التي تأتي بنفس لون السيارة الخارجي، أما المقاعد فهي مغطاة بالجلد بتصميم رياضي جميل. ما يميز المواد المستعملة في الداخلية هو صلابتها و طول عمرها الإفتراضي مع الحفاظ على المظهر الجمالي.

سهولة الإستعمال 2/2

IMG_4302

كما ذكرت سابقاً بخصوص تصميم الداخلية، العملية و سهولة الفهم و الإستعمال من أهم مقومات بيتل، التصميم تقليدي للداخلية، بأبعاده المنطقية و أماكن الأجهزة المتوقعة، و التي يزيد من سهولة إستعمالها هو مفاتيحها بحجمها الكبير، التي ستمكن السائق من التعود على الداخلية و التأقلم في زمن لا يذكر، و ذلك دون تشتيت تركيزه عن الطريق محاولةً للوصول إلى مراده.

الراحة 2/1

تأتي بيتل بمقاعد مريحة جداً مغطاة بالجلد توفر مستويات راحة ممتازة و مستويات تثبيت جيدة، المساحة المتاحة للأشخاص في الأمام رحبة جداً و ممتازة للأشخاص ذو أصحاب القامة الطويلة لوجود مساحة كافية للأرجل و ارتفاع جيد للسقف دون وجود عائق لمساحة الرأس. أما المقاعد الخلفية فقد أصبحت أفضل من الجيل السابق بفرق كبير، فقد أصبحت مساحة الأرجل مريحة، أما مساحة الرأس فقد تكون مزعجة لأصحاب القامة الطويلة، و ما زالت ضيقة بشكل عام.

مساحة التخزين 2/2

436 لتر هو حجم الصندوق في بيتل، و الذي يعتبر الأفضل من بين المنافسين من مثل ميني كوبر و فيات 500، هذه المساحة يمكن زيادتها إلى 846 لتر عند طي المقاعد الخلفية، يعيب الصندوق ضيق فتحة الباب و التي تعتبر عائق لوضع غرض كبير الحجم. أما مساحات التخزين في المقصورة فهي كثيرة العدد و موزعة بشكل يسهل على جميع الركاب الوصول إليها.

النظام الترفيهي المعلوماتي 10/7
المشغل الموسيقي 2/2

IMG_4251w

يدعم المشغل الموسيقي لموجات راديو FM و AM، بالإضافة إلى توصيلات USB و AUX، و بطاقات SD، و البلوتوث و الدعم الكامل للـiPhone  و الـiPod. يتصل المشغل الموسيقي بنظام صوتي من شركة Fender و المتكون من 8 سماعات و مضخم صوت، الذي يقدم أداء رائع بجودة عالية.

اللغة العربية 2/0

IMG_4256w

للأسف، فإن النظام الترفيهي في بيتل في نسخته المجربة لا يدعم اللغة العربية بأي شكل سواء كان ذلك من خلال القوائم أو أسماء الملفات أو الملاحة أو غيرها.

الملاحة 2

نظام الملاحة في بيتل من أفضل نقاط قوته بسبب بساطته و سهولة إستعماله و فهمه، كما أنه يتسم برسوم بسيطة و واضحة.

شاشة العرض للسائق 2/1

IMG_4303

مختلف المعلومات الأساسية المهمة يتم عرضها للسائق عبر شاشة دون ألوان تقع في قاع لوحة العدادات، تختلف المعلومات المعروضة ما بين السرعة الرقمية، و اسم المقطع الصوتي و الإستهلاك، و إرشادات نظام الملاحة، و على الرغم من كون الشاشة عملية للغاية، إلا أنه عيبها الوحيد هو مظهرها دون ألوان!

تجربة المستخدم 2/2

IMG_4252w

يتألف نظام الترفيه من شاشة وسطية تعمل باللمس و أبرز ما يميزه هو مدى سهولة إستعماله، و عمليته، و وصول إلى الصفحة المطلوبة بسرعة، سواء كان ذلك عن طريق الأزرار التي تحيط بالشاشة، أم عن طريق الشاشة نفسها التي تقدم تصميم بواجهة سهلة و بسيطة جداً.

النظام بشكل عام يعتبر ممتاز من ناحية المزايا و طريقة الإستعمال، السرعة لا بأس بها و لكن يمكن أن تتحسن، العيب الوحيد هو عدم دعمه للغة العربية.

السلامة 10/8

IMG_4281-2

تقييمات السلامة 5/5

منحت IIHS تقييمات مرتفعة لبيتل الجديد بحصولها على “جيد” في مختلف إختبارات الإصطدامات، ما عدا إختبار الإصطدام الأمامي الطرفي الذي حصلت فيه على تقييم “مقبول”. بينما حصلت على تقييم 5 نجوم من 5 من قبل NHTSA كإجمالي عدة إختبارات منها الإصطدام الجانبي الذي حصلت فيه على 5 نجوم، و 4 نجوم في الإصطدامات الأمامية و الإنقلابات.

أنظمة السلامة و مساعدة السائق 3/5

لا يوجد الكثير من تقنيات السلامة أو أنظمة مساعدة السائق و لكنها تتضمن أنظمة السلامة وسائد هوائية في الأمامي و الجوانب و على النوافذ، مكابح ABS، نظام مانع إنزلاق، و كاميرا خلفية في الفئات العليا.

القيادة 10/8

xIMG_4337

الإنطباع الأول الذي ستتركه بيتل عند قيادتها سيتمثل بالدهشة من الأداء الغير متوقع! بيتل لم تعد بطيئة و بليدة كما كانت في الجيل السابق، بل أصبحت أكثر إستجابة و أكثر متعة. بالطبع لم تصل إلى مستوى جولف GTI و لكنها قريبة منها إلى حد ما.

يعود الفضل بذلك إلى إستبدال محرك الجيل السابق ذو سعة الـ2.5 لتر بمحرك آخر أكثر قوة و بإستهلاك أفضل، المحرك الجديد يأتي بـ4 سلندر سعة 2.0 لتر تيربو بقوة تصل إلى 210 حصان و عزم دوران يبلغ 280 نيوتن متر، تنتقل القوة إلى العجلات الأمامية عبر ناقل حركة أوتوماتيكي أو يدوي من 6 سرعات، ما يسمح بتسارع السيارة التي يتراوح وزنها ما بين 1,391 و 1,412 كجم من 0 إلى 100 كم/س خلال 7.3 ثانية، قبل الوصول إلى سرعتها القصوى البالغة 230 كم/س.

ناقل الحركة الأوتوماتيكي DSG يقدم بأداء عالي جداً تستغرب وجوده في سيارة ليست مخصصة للأداء العالي، يتمتع هذا الناقل بالدقة في التوقيت و السرعة أيضاً، و لكن لا تنتظر منه نفس الأداء عند استعماله على الوضع اليدوي، فقد ينخفض أداءه ليصبح أبطأ بسبب ما!

نظام التعليق يقدم قيادة يومية مريحة جداً، دون التضحية بمستويات ثبات ممتعة، و الذي أجده مثالياً لبيتل كسيارة مدينية “إقتصادية”، مقارنة بنظام التعليق القاسي و الموجه لقيادة رياضية أكثر في سيارات من نفس الفئة، كميني كوبر على سبيل المثال. أما نظام التوجيه يتسم بالدقة أيضاً، و موزون بطريقة جيدة جداً!

لذلك يمكن القول بأن بيتل فاقت توقعاتي من ناحية قيادته، و لكنه من الواضح ايضاً أن فولكس واجن و بالرغم من وجود الإمكانية لتقديم بيتل بصورة أفضل، إلا أنها لم تفعل و ذلك لإبقاء الكلمة العليا في الأداء لشقيقتها جولف GTI، بينما تتفرغ بيتل على تقديم طابع أيقوني أكثر.

فيديو تسارع بيتل 2015


من تصوير M Noor Kebbewar



8 / 10

الخلاصة

بيتل في جيلها الثالث عادت لجذورها و إلى روحها التي تواجدت في الجيل الأول، تصميم مميز و ملفت للإنتباه، ممتازة للقيادة اليومية، ممتعة في القيادة الرياضية، ننصح بطلبها بمحرك الـ2.0 لتر تيربو!

التقييم النهائي

8
  • أداء ممتع و غير متوقع
  • تصميم خارجي أكثر جاذبية
  • التجهيزات الأساسية
  • تصميم داخلي ممل
  • مساحة المقاعد الخلفية ما زالت ضيقة
  • عدم دعم اللغة العربية

تقييم الزوار
0.00
( 0 شخص قيموا هذه السياره )
ماهو تقييمك للسيارة
نجمةنجمتين3 نجوم4 نجوم5 نجوم6 نجوم7 نجوم8 نجوم9 نجوم10 نجوم