فولفو لا تهتم كثيراً للسيارات الهيدروجينية، المستقبل للسيارات الكهربائية

1001
1

أبدى السيد Hakan Samuelsson الرئيس التنفيذي لفولفو تفاؤله حول سيطرة السيارات الكهربائية على سوق السيارات في الأعوام المقبلة، وذكر أنه لا يوجد أي أمل أمام سيارات الديزل والبنزين للبقاء في السوق وستتحول السيارات في الأعوام القليلة القادمة جميعها إلى الكهربائية خاصة مع القرارات الأخيرة التي فرضها الإتحاد الأوروبي حول تقليل مستوى الإنبعاثات من السيارات.

وذكر أنهم حالياً جميع تركيزهم على إنتاج وتطوير السيارات الكهربائية وهي السبيل الوحيد لهم للبقاء على خط المنافسة أمام الشركات الأخرى، وذكر أن أول سيارة كهربائية من فولفو ستظهر في الشوارع في 2019، وذكر أنه بحلول العام 2025 سيكون هناك مليون سيارة كهربائية من فولفو تسير على الطرق.

وذكر السيد سامويلسون أن تجربة قيادة السيارات الكهربائية هي تجربة مثالية وتفوق أي تجربة أخرى، فالسيارة توفر لك أداء عالٍ مع تسارع كبير بأقل مستوى إزعاج ممكن، وحتى الآن يرى أن أسعار السيارات الكهربائية لا تزال في حدود المعقول، وأن الهدف الأكبر وراء شراء هذه السيارات هو بسبب الإنبعاثات القليلة والتي في بعض الأحيان تصبح صفراً، بالإضافة إلى التقنيات الحديثة التي يتم توفيرها.

وعند سؤاله حول السيارات الهيدروجينية وما إن كان لها مستقبل في سوق السيارات رد قائلاً “بالتأكيد لا نستطيع أن نجزم بأنها لن تكون موجودة، ولكن يجب أن أكون واضحاً معكم، نحن حالياً نركز فقط على السيارات الكهربائية ولا يمهنا أي أمر آخر، السيارات الهيدروجينية تتطلب معدّات إضافية ومصانع مخصصة للعمل عليها بالإضافة إلى أن قليل من الناس يستثمرون بها، ولكن قد نكون مخطئين في رؤيتنا”.