فولفو تحصل على اعتراف عالمي لمساهمتها في تحسين السلامة المرورية

858
2
@أحمد عبد الرؤوف

اقترن شعار فولفو بالسلامة و الأمان لدى الكثيرين في الدول التي تُباع فيها سياراتها، و ذلك لقوة بنية هياكل سياراتها، و لتجهيزات السلامة المتقدمة فيها. و اليوم تُضيف فولفو إنجازاً جديداً لهذه القائمة بحصولها على اعتراف عالمي من الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة NHTSA في الولايات المتحدة الأمريكية لمساهمتها الفاعلة في تحسين السلامة المرورية والحدّ من الوفيات والإصابات الخطيرة على الطرق.

نال شرف هذا الاعتراف الرئيس Per Lenhoff، و Magdalena Lindman الخبيرة التقنية في تحليل بيانات السلامة المرورية، و اللذان يعملان مركز السلامة في فولفو، الذي يُعتبر أحد أكثر مراكز الاختبارات تقدماً في صناعة السيارات، حيث سعيا على مدار الأعوام لتطوير مجموعة من الأنظمة التي تضمنت حماية مستخدمي الطرق الوعرة بالإضافة إلى الاختبارات الحسية والاستعانة بالهندسة الكمبيوترية لاستخلاص الدروس من حوادث التصادم الفعلية.

كما أسهم كل من ماغدالينا ليندمان وبير لينهوف بشكل كبير في تعزيز مستويات السلامة العالية في أحدث سيارات فولفو بما في ذلك XC60 الجديدة كلياً التي أُطلقت مؤخراً  بأعلى مستويات السلامة في السوق لنظامي ”مساعد السائق المتقدم”، و”دعم عجلة القيادة”.

يُشار إلى أن ليندمان و لينهوف قد انضما إلى نادي مهندسي فولفو للسلامة المتميزين الذين حصلوا على هذه الجائزة على مرّ السنين لقاء عملهم المتميز على ابتكارات السلامة الرائدة. و بهذه المناسبة قالت ليندمان “نحن سعداء بتلقي هذا التقدير لعملنا”. و أضافت “هدفنا هو جعل طرقاتنا مكاناً أكثر أماناً للجميع. وهذا هو السبب الذي يقف وراء اهتمامنا على فهم البيانات في العالم الحقيقي. فنحن في فولفو للسيارات لا نقوم بهندسة سياراتنا لاجتياز اختبارات السلامة فقط، بل نُقدم على ذلك من أجل إنقاذ الأرواح. لقد كان ذلك دائماً نقطة انطلاقنا”.

من جهته، قال Malin Ekholm نائب رئيس مركز السلامة في فولفو، “نحن سعداء جداً بأن ماغدالينا و بير قد نالا هذا الاعتراف من الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة في الولايات المتحدة الأمريكية لقاء عملهم المتميّز. إن مؤسسة فولفو مبنية على مبدأ حماية الناس و فهم احتياجاتهم وجعل حياتهم أفضل”.

و أضاف “إن لنهجنا المتماسك الهادف إلى معالجة مسألة السلامة بواقعية له أثر واضح على حياة العديد من الناس على مرّ السنين. إن رؤيتنا هي أنه لا ينبغي أن يُقتل أو يتعرّض أحد لإصابات خطيرة في سيارة فولفو الجديدة بحلول العام 2020”.