تجربة قيادة أودي A7

976
18

قامت أودي بتقديم تحفتها A7 في عام 2010 كسيارة كوبيه بأربعة أبواب بتصميم Sportback على نفس قاعدة العجلات لأودي A6 و المنحدرة من قواعد فولكس واجن باسم MLB، و ذلك رداً على طرح مرسيدس CLS التي طرحت في عام 2004 التي نالت على لقب أول سيارة كوبيه الكوبيه بأربعة أبواب، و التي لاقت نجاحات كبيرة في الأسواق العالمية ما جعل منافسي الشركة مثل بي إم دبليو و أودي أن تسعى لمنافسة مرسيدس في هذه الفئة.

و منذ طرحها في الأسواق، سرعان ما أصبحت A7 من أكثر سيارات هذه الفئة شعبيةً و عمليةً لدى أودي، شعبية أودي A7 لم تكن ضمن أسطول أودي فقط، بل امتدت لتضاهي منافساتها الألمانيات الـCLS من مرسيدس، و الفئة السادسة من بي إم دبليو. و ذلك بسبب كونها سيارة عملية للقيادة اليومية، بالإضافة إلى أسعارها التنافسية للغاية، و شكلها المختلف أيضاً، الذي يعتبره البعض أكثر عملية. لتصبح منافساً لا يجب الاستهان به أبداً من قبل مرسيدس و بي إم دبليو خصوصاً بعد حصولها على أربعة جوائز “سيارة العام” من أربعة مجلات مختلفة، واحدة منها في عام 2011 و ثلاثة في عام 2012.

سيحصل موديل عام 2015 من A7 على تحديثات منتصف العمر، التي تطال إعادة تصميم بعضاً من عناصر الشكل الخارجي، و طرح خيار مصابيح الـMatrix LED. أما الداخلية فحصلت على تلبيسات من الألمونيوم، و جلد الـVaclona، و 5 ألوان جديدة، و نظام ترفيهي بمعالج NVIDIA. أما المحركات المتوفر في منطقة الخليج العربي، فسيتم تحديثها ليصل محرك 3.0 لتر V6 تيربو إلى 320 حصان، و محرك الـS7 ذات الأداء الرياضي بسعة 4.0 لتر V8 بقوة 450 حصان.

التصميم الخارجي 7/10

IMG_2589

التصميم الخارجي لأودي A7 هو مفتاح تميزها عن باقي أسطول الشركة، و عن منافساتها من بي إم دبليو و مرسيدس، و خصوصاً في القسم الخلفي من السيارة، القسم الذي يعتبر نقطة جدل حول تصنيف A7. فبالرغم من أنها كوبيه بأربعة أبواب، إلا أنها أقرب إلى كونها هاتشباك من أن تكون سيدان، فغطاء الصندوق الخلفي متصل بالزجاج ليفتحا معاً بالكامل، ما يشكل باباً خامساً كما يراه البعض، الجدير بالذكر هو مدى سهولة تحميل الأمتعة في الصندوق بسبب مدى كبر المساحة التي يوفرها هذا الباب. أرى أن أودي استخلصت أفضل ما في مرسيدس CLS و بورش باناميرا و أستون مارتن رابيد لتحصل على التصميم الحالي لـA7 لتطلق عليها مسمى Sportback مع الحفاظ على المساحات التخزينية الكبيرة و سهولة الوصول إليها.

من الأمام، تتميز A7 بتصميمها ذو الطابع الرياضي بلمسة أودي التصميمية بواجهتها الشرسة الشهيرة، و التي تظهر ملامحها بوضوح عن طريق المصابيح الأمامية المزودة بخط من إنارة الـLED النهارية و التي توحي بالغضب، بالإضافة إلى الشبك الأمامي الكبير الذي يتداخله خطوط من الكروم.

أما من الجانب، تتسم A7 بانسيابية التصميم الممتد من الأمام حتى بداية القسم الخلفي فقط، و بداية من الربع الأخير من جانب السيارة تتلاشى رشاقة السيارة لتظهر A7 و كأنها سيارة “متينة”، بعيدة عن الرشاقة، و كأنها سيارة Touring بسقف مائل، يمكنني تشبيهها بجانبية فولكس واجن بيتل من ناحية الشكل العام، و لكن في A7 يبدو القسم الخلفي غير متناسب مع مقدمتها التي تبدو في قمة الإنسيابية، و يرجع الأمر إلى هذا إلى ضيق المساحات الزجاجية في الربع الأخير من جانب السيارة.

المصابيح الخلفية تشتهر بخط الـLED، الذي يضيف للسيارة لمسة من الفخامة و الهيبة و الرقي بعيداً عن اللتعقيد في التصميم، و يعلو الأضواء جناح صغير يفتح تلقائياً عند حوالي سرعة 130 كم/ ساعة، كما يمكن فتحه و غلقه عبر الضغط على الزر المخصص في المقصورة الوسطية. كما يلاحظ عدم وضع ماسحات على الزجاج الخلفي للسيارة حفاظاً على جمال الخطوط التصميمية كما يعتقد مصممو أودي.

 


 التصميم الداخلي 8/10

IMG_1284

جمال التصميم يمتد إلى داخلية السيارة التي تركز على راحة السائق، نجد أن أودي قد نجحت بإنشاء تصميم داخلي يتمتع بالعملية و سهولة الإستعمال دون التضحية بالعنصر الجمالي الذي يتمثل بالأناقة الناتجة عن الدقة في التصميم و و التلبيسات الفاخرة، بتداخلات خطوط جميلة في أنحاء الداخلية بشكل عام، و عند المقصورة بشكل خاص، التي تبرز شاشة النظام الترفيهي القابلة للطي في مكان يسهل على السائق قراءة المعلومات عليها دون تشتيت تركيزه من على الطريق، أما اللوحة التحكم بالنظام الترفيهي الموجودة أمام مسند اليد، قد تبدو معقدة عند استعمالها لأول مرة نظراً لكمية الأزرار التي تحتويها، و لكن سرعان ما ستعتاد عليها لتصميمها المنطقي.

تتمتع A7 بمساحات رحبة في المقدمة، مع مقاعد تمتاز بتقديم مستويات راحة كبيرة مع درجة تثبيت ممتازة، و المساحات الزجاجية تقدم زوايا رؤية ممتازة للسائق أيضاً. أما المساحات للركاب في الخلف جيدة جداً عند الأقدام، و لكنها قد تكون مزعجة بعض الشيء عند الرأس بالنسبة لطوال القامة و ذلك بسبب درجة إنحدار السقف، أما متوسطي القامة فلن يجدوا أي نوع من الإزعاج على الإطلاق. كما يتوفر للركاب في الخلف إماكنية التحكم بوحدة التكييف الرباعية المناطق، بالإضافة لوجود حاملات الأكواب و أضواء القراءة.

 الجودة 8/10

IMG_2628

يغطي المقاعد و مساند اليد في منتصف المقصورة و تلبيسات الأبواب أحد أفخر أنواع الجلود المتوفرة، التي تضيف  ملمساً و شكلاً إستثنائياً إلى تصميم الداخلية، أما الخشب المستعمل في تلبيسات الداخلية فقد أضاف جواً فاخراً للغاية، و ذلك بسبب المحافظة على كل سماته التي تعطيه مظهراً قريباً من مظهر الخشب الطبيعي.عنصراً آخر زاد من جمالية الداخلية و هو الألمنيوم الذي يستعمل في مقابض وحدة التكييف و مقبض التحكم بالنظام الترفيهي و حواف فتحات التكييف، و بعضاً من الأزرار.

عند النظر إلى المقصورة من أسفل إلى أعلى، تجد الجلد المتداخل بشكل جميل مع الخشب و الألمنيوم، يعلوها المساحة العليا من المقصورة المكسوة بالبلاستيك الطري، الأمر الذي أجده أكبر النقاط السلبية في A7 ككل، لأن سيارة من فئة السيارات الفاخرة، فإنك لا تتوقع أن تجد مواد كهذه مستعملة في الداخلية، خصوصاً في مكان متواجد أمام أنظار الركاب بشكل دائم.

 النظام الترفيهي 9/10

IMG_1269

يعرف النظام الترفيهي لدى أودي باسم MMI اختصاراً لـ Multi Media Interface، و يتكوت بشكل رئيسي من شاشة وسطية كبيرة الحجم في منتصف المقصورة، و لوحة تحكم كبيرة تقع بين مسند اليد و مقبض ناقل الحركة، و تتكون من مقبضين أحدهما للتنقل بين القوائم و الآخر مخصص تغيير درجة الصوت فقط، و 11 مفتاحاً يحيطون بمقبض التحكم 5 منها مخصصة للقوائم الرئيسية و هي نظام الملاحة و الهاتف و الراديو و الوسائط المتعددة و إعدادات السيارة، و واحداً منها للعودة إلى الخلف، و واحداً لفتح القائمة الرئيسية، أما المفاتيح الأربعة الباقية، فهي متغيرة حسب إحتياجات كل قائمة من قوائم النظام، ما يجعل الوصول إلى إعدادات هذه القوائم أسهل و أسرع. كما يتوفر مساحة للكتابة عن طريق اللمس على يسار تلك المفاتيح.

 

المشغل الموسيقي

IMG_1278

يتمتع المشغل الموسيقي بدعمه كافة المصادر لتشغيل الموسيقى من مثل تشغيل الـCD و وصلات الـAUX و بطاقات الذاكرة SD، و الـBluetooh، و الـUSB، بالإضافة إلى دعمه موجات راديو FM و AM.

يمكن التحكم بدرجة الصوت و تقديم و تأخير المقاطع الصوتي عن طريق المقبض الخاص بذلك و المحاط بمفاتيح التقديم و التأخير، ما يجعل التحكم بذلك أمر سهل و مباشر حتى أثناء عرض قائمة أخرى غير اقئمة المشغل الموسيقي. أما المساحة المخصصة للكتابة باللمس فتقدم 6 مفاتيح للوصول السريع إلى قنوات الراديو المفضلة.

 

نظام الملاحة

IMG_2633-2

العديد من نقاط القوة تميز نظام الملاحة الذي يقدمه MMI، يتمثل أولها بطريقة البحث عن المكان المراد الوصول إليه بشكل سهل و مباشر، و إمكانية عرض المباني بشكل ثلاثي الأبعاد، بالإضافة إلى خاصية مهمة جداً، حتى بعض الشركات لا توفرها إلا عند الطلب، ألا و هي عرض السرعة القصوى لكل شارع و تنبيهك عند تجاوز هذه السرعة.

 

اللغة

IMG_1282

يدعم نظام MMI في أودي A7 اللغة العربية بالكامل، بما في ذلك قراء كافة البيانات و الأسماء و معلومات المقاطع الصوتية، و عرض القوائم كاملةً باللغة العربية، بالإضافة إلى إمكانية الكتابة بالأحرف العربية عن طريق اللمس، ما يثير الإعجاب هو كيفية التعرف على الأحرف العربية بشكل سريع مهما كان خط كتابتك سيئاً، و ذلك بدون أي سابق إعدادات لتحديد لغة الإدخال.

 

شاشة عرض المعلومات على الزجاج HUD

IMG_2648

تمتع شاشة العرض بكونها شديدة الوضوح في وضح النهار، أو حتى وقت الغروب عندما تكون الشمس في مقابلك، أما المعلومات التي تعرضها هذه الشاشة تقتصر على السرعة و تعليمات نظام الملاحة.

 السلامة 8/10

لم يتم تقييم أودي A7 من قبل المنظمات الثلاث الكبار و هي IIHS و NHSTA الأمريكية، و لا Euro NCAP الأوروبية، و لكن بالنظر إلى شقيقتها A6 التي تشاركها نفس المكونات الميكانيكية و أجهزة السلامة و قاعدة العجلات، فإن A6 قد حصلت على 5 نجوم من 5 في التقييم العام من Euro NCAP، و 5 نجوم أيضاً من قبل NHTSA، و تقييمات عالية في إختبارات IIHS.

تقدم A7 العديد من تقنيات السلامة، العديد منها خيار أساسي مثل الأكياس الهوائية في مختلف الأماكن، و نظام التحكم بالثبات، الكاميرا الخلفية، كما أن نظام النقطة العمياء أصبح أساسياً في كل فئات A7 ابتداءاً من Prestige فأعلى.

أما الخيارات الإضافية تتضمن مثبت السرعة النشط، نظام تنبيه الانحراف عن المسار، و نظام التنبيه من التصادمات المتوقعة، و نظام الرؤية الليلية و نظام رؤية الزواية عبر الكاميرات.

 القيادة 8/10

IMG_1297

تتوفر أودي A7 (ما عدا S7 و RS7) بخيارين من المحركات، الأول V6 بسعة 2.8 لتر بقوة 204 أحصنة تتولد ما بين 5250 و 6250 دورة في الدقيقة، و عزم يصل إلى 280 نيوتن / متر، يتولد ما بين 3000 إلى 5000 دورة في الدقيقة، هذا المحرك متصل بناقل حركة أوتوماتيكي بمسمى Multitronic إذا كانت بنظام الدفع الأمامي، و هو الخيار الأساسي لهذا المحرك، أو إذا قمت بطلب نظام الدفع الرباعي Quattro فإن ناقل الحركة الذي يتوفر معه هو S Tronic من 7 سرعات. تصل A7 إلى سرعة 100 كم/س من الوقوف خلال 8.3 ثانية في كلا الخيارين من أنظمة الدفع.

أما الخيار الثاني و هو الذي حصلنا على الفرصة لتجربته، فهو محرك V6 أيضاً و لكن بسعة 3.0 لتر تيربو، بقوة 310 أحصنة تتولد ما بين 5400 و 6500 دورة في الدقيقة، و عزم دوران يصل إلى 440 نيوتن / متر يتولد بين 2900 و 4500 دورة في الدقيقة، هذا المحرك متصل بناقل S Tronic من 7 سرعات و يتوفر مع نظام Quattro للدفع الرباعي كخيار أساسي لا بديل عنه، لتصل السيارة إلى سرعة 100 كم/س خلال 5.6 ثانية.

يمكن التحكم أنماط أداء السيارة من بين خمس خيارات مختلفة هي Comfort، Dynamic، Efficiency، Auto و Individual. حيث Comfort تناسب القيادة الإعتيادة المريحة دون التضحية بالأداء العالي عند الحاجة له، و Dynamic تناسب القيادة الرياضية للسيارة عبر زيادة سرعة استجابة المحرك و ناقل الحركة، بالإضافة إلى زيادة قساوة المقود بشكل ملحوظ لعطيك أفضل شعور رياضي ممكن، أما Efficiency تهدف إلى تقليل استهلاك الوقود, بينما Auto، تقوم بتغيير نمط السيارة تلقائياً حسب طريقة قيادتك لها، و آخيراً Individual تسمح لك بالتحكم بإعدادات نمط القيادة إذا لم تناسبك أي من الأنماط المجهزة مسبقاً و تخزينها لتصل إلىها لاحقاً بسرعة.

نظام Quattro للدفع الرباعي يقوم بإرسال 60% من العزم إلى العجلات الخلفية و 40% إلى العجلات الأمامية، هذا هو الوضع الإفتراضي لهذا النظام، و لكن يمكن أن تتغير نسب توزيع العزم بحسب طريقة قيادتك و حسب حالة تماسك العجلات لزيادة مستويات الثبات و التماسك عند السرعات العالي و عند المنعطفات بمساعدة الجناح الصغير نهاية السيارة.

أداء A7 ممتاز للقيادة اليومية الإعتيادية، نظراً لمستويات الراحة الكبيرة التي تتوفر من خلال عاملين أساسيين، الأول يكمن في مكونات الداخلية من مقاعد ممتازة و زوايا رؤية جيدة، و الثاني يكمن في المكونات الميكانيكية و التي جاءت نتيجة نظام توجيه إلكتروني الذي يتسم بالخفة، بالإضافة إلى نظام التعليق الطري، و هدوء المحرك أيضاً.

أما الأداء الرياضي للسيارة فيمكن التعبير عنه بأنه يؤدي ما هو مطلوب منه، لا أكثر ولا أقل، ما يعني أنه لن يخيب أملك عند الحاجة إليه، و لكنه لن يبهرك بإدائه، لأن المحرك يبدو أنه لا يحب عمل دراما و إطلاق الهدير الرياضي، و لا يحب أن يرميك في المقعد الخلفي من عزم التسارع، بالرغم من تواجد نظام الدفع الرباعي ما قد يساعد على تسارع أفضل، و لكن هذا المحرك يحب أن يقوم بواجبه و أن يعمل بصمت.

 أرقام

Numbers

 تجربة التسارع

 المنافسين

Comp

تصوير: M Noor Kebbewar

8 / 10

الخلاصة

سيارة مميزة في التصميم، جيدة في الأداء، عملية للقيادة اليومية و بسعر منافس جداً في فئتها. ننصح بطلبها مع حزمة S-Line.

التقييم النهائي

8
  • سعر مناسب مقارنة بمنافسيها
  • نظام الترفيه
  • تصميم ملفت للنظر
  • أداء رياضي ضعيف مقارنة بالمنافسين
  • قيادة غير ممتعة
  • جودة بعض القطع في الداخلية

تقييم الزوار
0.00
( 0 شخص قيموا هذه السياره )
ماهو تقييمك للسيارة
نجمةنجمتين3 نجوم4 نجوم5 نجوم6 نجوم7 نجوم8 نجوم9 نجوم10 نجوم