مجموعة بي ام دبليو تحقّق رقم قياسي جديد في مبيعات الشرق الأوسط

277
8
@يزيد سبحي

في منتصف العام, اعلنت مجموعة بي ام دبليو ارتفاع قياسي لمبيعاتها بنسبة 25%. والان, اعلنت ان نجاحها مازال مستمراً لتحقق رقم قياسي جديد بإرتفاع مبيعات الشركتين بي ام دبليو وميني بنسبة 21% في الـ 9 شهور الأولى من 2014.

اجمالي السيارات المباعة من بي ام دبليو وميني في الـ 9 شهور الماضية هو 22,786 سيارة. تأتي في المركز الأول الإمارات, محافظة على مركزها منذ النصف الأول من العام الجاري. ارتفع مبيعات المجموعة هناك بنسبة 54% من اجمالي المبيعات في الخليج. في الإمارات, كانت ابو ظبي الأكثر نمواً ببيع 8,042 سيارة, بارتفاع بلغ 65% عن نفس الفترة من العام الماضي. تليها دبي والشارقة والإمارات الشمالية مع 4,283 سيارة. ارتفعت مبيعات المجموعة كاملة بالشركتين بي ام دبليو وميني في الإمارات بنسبة 41%.

السعودية هي الدولة الثانية التي ساعدت في تحقيق مبيعات مرتفعة هذا العام. فقد سجّلت نمواً بلغ نسبته 10% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي, حيث وصل مجموع السيارات المباعة الى 3,479 سيارة. تلي السعودية الدولة الكويتية التي ساهمت ببيع 2,567 سيارة في الـ 9 شهور الماضية. تلي الكويت دولة عمان بـ 1,174 سيارة ونمو بنسبة 52%, ثم البحرين بـ 759 سيارة ونمو بنسبة 36%, واخيراً الأردن ببيع 327 سيارة وارتفاع 24%.

بهذه المناسبة, قال السيّد يوهانس سيبرت المدير الإداري لمجموعة بي ام دبليو الشرق الأوسط “يعتبر النمو المطرد الذي حققناه خير دليل على موقعنا الرائد كصانع السيارات الفاخرة الأكثر نجاحاً. وقد تمكنّا من المحافظة على موقعنا بفضل المقاربة التي نعتمدها والتي ترتكز على العملاء وقدرتنا على تقديم الابتكارات بشكل مستمر والمحافظة على موقعنا المتقدم بفضل طرازاتنا الجديدة.”

بالنظر الى السيارات, تأتي الفئة الخامسة في المركز الأول لتحافظ على مكانتها منذ النصف الأول من هذا العام, ليس غريباً كونها السيارة السيدان الفاخرة الأكثر مبيعاً في فئتها عالمياً. نمت مبيعات الفئة الخامسة بنسبة 13% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي, فقد وصلت مبيعاتها الى 4,976 سيارة.

في المركز الثاني تأتي الفئة السابعة, لتبقي سوق الشرق الأوسط كثالث اكبر سوق لها في العالم. تمثّل الفئة السابعة 13% من اجمالي مبيعات بي ام دبليو في الشرق الأوسط, هذا المعدّل يعتبر الأعلى لهذه الفئة عالمياً.

رغم بقاء الفئة الخامسة في المركز الأول, مازالت فئات X تمثّل العدد الأكبر من مبيعات بي ام دبليو في الشرق الأوسط, عند 41% من اجمالي المبيعات. لم تكن مفاجئة نظراً لأن فئات X تشكّل ثلث مبيعات بي ام دبليو عالمياً. حققت السيارات الـ SUV ارتفاعاً وصل الى 10% من X3 و X5 و X6. وصل عدد سيارات X5 المباعة في انحاء الشرق الأوسط لـ 3,972 سيارة بارتفاع نسبته 29%. تليها بي ام دبليو X6 ببيع 3,302 سيارة بارتفاع نسبته 83% رغم استعداد الشركة لإطلاق الجيل الجديد في ديسمبر. واخيراً, X3 التي حصدت مبيعات 1,697 سيارة وارتفاع نسبته 146% عن الفترة نفسها من 2013.

ساعد في رفع مبيعات X اطلاق الأجيال الجديدة من X3 و X5, واطلاق X4 الجديدة كلياً في يونيو الماضي. ستنظم X6 الجديدة كلياً الى اسطول X في الشرق الأوسط نهاية العام الجاري في ديسمبر, بي ام دبليو الشرق الأوسط مقتنعة بأن اطلاقها سيزيد من مبيعات الشركة.

وصل نجاح بي ام دبليو في الشرق الأوسط الى i8 الهجينة الجديدة كلياً, والتي تم اطلاقها في يونيو الماضي. فقد باعت الشركة جميع النسخ المخصصّة للمنطقة قبل اشهر من اطلاق السيارة. والان, بدأت الشركة في تسليم السيارات المباعة الى مالكينها الجدد.

ساهمت نسبة مبيعات الشرق الأوسط للمجموعة في الـ 9 شهور الأولى من عام 2014 تحقيق اعلى ارتفاع مبيعات عالمي في تاريخ الشركة. فقد ارتفعت مبيعات الشركة بنسبة 6.4% شاملة بي ام دبليو, ميني, ورولز رويس. وذلك ببيع 1,528,241 سيارة عالمياً مقارنة بـ 1,436,166 سيارة في الفترة عينها من عام 2013.