رئيس تيسلا كاد ان يبيع الشركة لـ جوجل بـ 11 مليار دولار!

186
2
@يزيد سبحي

تيسلا هي احدى اكبر شركات صناعة السيارات الكهربائية في يومنا الحالي, ولكن هذا لم يكن حالها طوال وجودها. ففي عام 2013, كانت الشركة تواجه الكثير من المصاعب لدرجة ان رئيس كاد ان يبيعها.

سيتم نشر كتاب في الشهر القادم من كتابة صحفي التقنيات Ashlee Vance. يتحدّث فيه عن Elon Musk, وشركته تيسلا وبعض الشركات التي تقدّم حلول وتقنيات مستقبلية ومتقدّمة. نشرت Bloomberg مقطعاً بسيطاً يتحدّث عن ازمة تيسلا في 2013. لم تكن الأزمة بسبب ضعف مبيعاتها او جودتها, بل العكس. فقد كانت تيسلا غارقة في المشاكل لأنها لم تتوقّع الطلب الكبير على موديل S, ولم تتمكّن من تلبية الطلبات بسرعة. وان وصلت السيارة الى المستهلك, وجدها ببعض الأخطاء التقنية في مقابض الأبواب, وماسحات النوافذ او انظمتها.

كانت هذه مشلكة تيسلا لأن الشركة كانت توظف الكثير من المهندسين لتسرّع من عملية انتاج موديل S, لتوصلها بسرعة الى مشترينها الذين قد دفعوا بالفعل قيمة من مبلغها دون خسارة جودتها بسبب الإستعجال. كلما وظّفت الشركة مهندس جديد, اقتربت من الإفلاس. كان ذلك حينها عندما تقدّم الون موسك الى جوجل وعرض الشركة لهم بـ 11 مليار دولار!

ولكن هذا لم يحصل كما نعلم, فما زالت الشركة تحت ايدي رئيسها العبقري الون موسك. فقد عمل جاهداً في شهر مارس من عام 2013 لينقذ الشركة من الهلاك والخسارة رغم منتجاتها الرائعة. وجهوده اثمرت بمبيعات كبيرة, ورضا المستهليكن بالسيارات, جودتها وعمليتها.