والدان يعرضان سيارتهم التي قٌتلت فيها إبنتهم للتوعية من أضرار الحوادث

190
3

فقد أب و أم بريطانيين إبنتهم الوحيدة ذو العشر سنوات في حادث قبل عام من اليوم، وكان الثلاثي ذاهبان لشراء قالب حلوى لإبنتهم وقبل الإنعطاف في أحد الإشارات المرورية أتت سيارة مسرعة يقودها شخص مخمور بسرعة جنونية ليصطدم بالسيارة و تصبح إبنتهم ضحية لهذه الحادثة المخيفة، السائق المتسبب للحادث ويبلغ من العمر 31 عاما تم القبض عليه بسبب قيادته للسيارة وهو في حال سكر بالإضافة إلى تدخينه القنب وهي أحد أنواع الحشيش المخدر.

الحادثة كانت مؤلمة جداً وتم تداولها بكثرة في أوساط الإعلام البريطانية، وقرر والد و والدة الفتاة من إستخدام سيارتهم سوبارو Justy التي تحطمت بالكامل في الحادث لإستخدامها في أحد الشوارع المزدحمة في مدينة هامبشاير البريطانية التي وقعت فيها الحادثة للتوعية من أضرار حوادث السير و الشرب خلال القيادة لأخذ العظة من الحادثة التي آلمت العائلة و ستبقى ذكراها محفورة في ذاكرتهم أبد الدهر.

ويقول والد الفتاة الذي تعرض لكسر في الحوض و في قفصه الصدري بلإضافة إلى فقرات من عموده الفقري أنه لن يسامح المتسبب في وفاة إبنته “أكثر ما يؤلمني هو ذهابنا إلى طاولة الطعام ونحن نتفقد للكرسي الثالث، هل هناك شخص أناني لهذه الدرجة لوضع عائلة بهذا الموقف؟”، “لقد كنت أعاني من إرتجاج في المخ بعد الحادث مباشرة ولا أتذكر الكثير ولكنني كنت أهدئ من روع إبنتي وأطلب منها أن تبقى معي”.

الشخص المسؤول عن الحادث تم توجيهه للسجن بتهمة القيادة بحالة سكر و التسبب في قتل شخص، وسيتم سجنه لمدة 10 سنوات، وذكرت شرطة مدينة هامبشاير أن 7 آلاف شخص لقوا حفتهم بسبب تعرضهم لحوادث تسبب بها أشخاص في حالة سكر، وتعتقل شرطة المدينة 150 شخص بشكل شهري لقيادتهم في حالات غير مستقرة.

صور السيارة معروضة للتوعية بأضرار الحوادث