تجربة قيادة فولكس واجن جولف R

498
5

عندما تجد سيارة هي الأكثر مبيعاً في شركة ما، و ثالث أكثر سيارة مباعة في التاريخ، و حاصلة على عدد كبير من الجوائز العالمية، قد تعتقد أنها سيارة مثالية، و لا تحتاج إلى المزيد من التحسينات، و لكن فولكس واجن كانت ترى غير ذلك، لهذا قامت بطرح فئة أفضل و أقوى عبر GTI، أيقونة سيارات الهاتشباك الرياضية لما يقارب الـ40 عاماً!

ما زال مهندسو فولكس واجن ما زالوا يعتقدون أن هذا غير كاف! و تم العمل على الفئة R، التي قدمت لأول مرة في عام 2002 مع الجيل الرابع لجولف حتى الجيل السابع المتواجد حالياً في الأسواق. التغييرات التي حصلت لجولف R على مدى 13 عاماً كانت كبيرة بالطبع أهمها كانت عدد السلندرات الذي انخفض من 6 إلى 4، و لكن هنالك عدد من الخصائص الثابتة في تاريخ عائلة R من مثل نظام الدفع الرباعي، والفارق الكبير في القوة عن فئة GTI،و اللون الأزرق الذي لطالما اشتهرت به سواء كان في الخارجية ككل أو لمسات صغيرة في الداخلية و الخارجية معاً.

التصميم الخارجي 10/7

 

بما أن جولف R، مبنية على أساس جولف الأساسية، فإنها تتشابه معها فيالكثير من القطع الأساسية، و لكنها تتشابه أكثر مع GTI، إلا أن الإختلافات ما زالت موجودة و يمكن ملاحظتها بسهولة.

فمن الأمام تم تغيير تصميم الصدام الأمامي، و الإستغناء عن المصابيح الضبابية لعمل فتحات تهوية مكانها، أما الشبك الأمامي فقد تم استعمال لون الأسود اللامع فيه مع إستبدال الخط الأحمر الواصل بين المصابح بخط من الكروم، أما المصابيح نفسها فقد أصبحت الأضواء النهارية تشبه حرفي U لكل مصباح بهذا الشكل، بدلاً من مصباح واحد كان متواجد لكل مصباح في GTI.

أما من الجانب ستلاحظ تشكيلة جديدة من الجنوط بأحجام تتراوح من 18 إلى 19 إنش تشابه تلك الموجودة في السيارة التي بحوزتنا. غطاء المرايا فهو باللون الفضي المعدني و الذي أضاف لمسة جذابة و مختلفة عن جميع نسخ جولف الأخرى.

سقف جولف R يحتوي على فتحة كبيرة الحجم، لكن لا تصل إلى حجم الفتحة البانوراميا، و في نهاية السقف يوجد جناح خلفي صغير مدمج.

التغييرات مستمرة حتى في خلفية جولف R، منها المصابيح المعتمة، التي زادت من الطابع الرياضي للسيارة، العوادم أيضاً تغيرت من كونها بمخرجين في منتصف السيارة للأجيال السابقة إلى أربع مخارج موزعة على جانبيها.

التصميم الداخلي 8/10

*هذا القسم مقتبس من تجربة جولف GTI نظراً لتطابق السيارتين

IMG_0747

كما عودتنا فولكس واجن بتقديمها تصميمات داخلية تسعى إلى الكفاءة في الإستعمال، نجد أن التصميم الداخلي لجولف هو نتيجة عمل 4 عقود كاملة من التحسينات حتى وصلت إلى هذه المرحلة من البساطة و العملانية تتلخص بتصميم منطقي و سهل الفهم، بلمسة جمالية لا يمكن إنكارها.

المقصورة الوسطية توفر درجة ميلان لجهة السائق الذي يكون مركز التصميم، بطريقة قد تشبه بعض الشيء فلسفة تصميم بي إم دبليو المعروفة بهذا الطابع. الجميل في مقصورة فولكس واجن هو كيفية ترتيب وحدات التحكم. و تميزها بأزرار واضحة و سهلة الاستعمال، حيث تجد كل زر في المكان الذي ينبغي له الوجود فيه بتسلسل منطقي. فالجزء العلوي يتكون من فتحات تكييف عرضية، يليها في الأسفل كل ما يخص النظام الترفيهي مثل شاشة اللمس التي يحيطها عدد قليل من الأزرار التي تسهل على السائق الوصول إلى ما يريده بتصميم بعيداً عن التعقيد، و يلي ذلك وحدة التحكم بالتكييف التي تتميز أيضاً بعدد قليل من الأزرار الكبيرة و الواضحة. و يقع أسفل ذلك مساحة تخزين للهاتف المتحرك مع فتحة توصيل خاصة نراها في عدد من سيارات فولكس واجن. أما الأزرار التي تخص كل ما يتعلق بالقيادة، فستجدها محيطة بمقبض نقل الحركة بحجم كبير يسهل على السائق ضغطها دون تشتيت انتباهه عن الطريق.

مساحات الركاب في الأمام جيدة جداً و مريحة إلى درجة كبيرة، ولكن قد يعاني الراكب في المقعد الأمامي أثناء تعديل وضعية الجلوس، لأن كرسي الراكب ليس إلكترونياً، و أذرع التحكم بها تحتاج بعضاً من الوقت لمعرفة وظيفة كلاً منها نظراً لاختلافها قليلاً عما هو متداول، بينما كرسي السائق فهو إلكترونياً بالكامل و لكن بدون ذاكرة تخزين لوضعيات الجلوس. أما الركاب في الخلف فسيحصلون على مساحة ليست بتلك الرحابة، و لكنها مريحة بالتأكيد، بالإضافة إلى وجود فتحات تكييف و مسند لليد و حاملات أكواب.

لم تضحي فولكس واجن بجودة المواد المستعملة في داخلية السيارة للمحافظة على السعر العام، فقد وفرت الشركة نوعين من المواد الفاخرة للمقاعد، النوع الأول هو القماش المعروف باسم Clark و الذي يتميز بالخطوط الحمراء و البيضاء و الفضية لتشكل نمط Caro المميز جداً لدى الشركة، أما النوع الثاني و هو جلد Vienna، المستعمل في السيارة المجربة، فيتميز بجودة عالية و مستويات راحة جيدة جداً.

عنصر آخر زاد من جودة الداخلية و إظهار كيفية إهتمام فولكس واجن بالتفاصيل، ألا و هو خط التطريزات باللون الأحمر الذي يتماشى مع لون التطعيمات الخارجية. هذه التطريزات تطال حواف المقاعد و المقود و قاعدة مقبض ناقل الحركة.

ما يزيد الطابع الرياضي داخل السيارة هو التلبيسات السوادء المنقوشة بنمط رياضي جميل متداخل مع خطوط من الألمنيوم التي توفر إضاءة باللون الأزرق الخاص بفئة R.

من أكثر الأشياء التي جذبتي في المواد المستعملة، هو استعمال الكثير من الألمنيوم على المقود و على دواسات التسارع و المكابح، الأمر الذي عملعلى كسر الألوان الروتينية بطريقة جذابة جداً.

أكثر ما يميز جولف هو عدد أماكن التخزين و كبر حجمها و كفائتها، و الجدير بالذكر وجود مساحة تخزين أسفل السائق، يمكن تخزين المستندات الهامة أو مبلغ كبير من الأموال فيها دون أن يلاحظها أحد على الإطلاق. أما الصندوق الخلفي فيتمتع بمساحة تخزين جيدة جداً و سهولة تحميل البضائع فيه، كما يمكن زيادة مساحته التخزينية عبر طوي مقاعد الصف الخلفي المقسمة بنسبة 60-40.

نظام الترفيه 8/10

*هذا القسم مقتبس من تجربة جولف GTI نظراً لتطابق السيارتين

IMG_0759

يتألف نظام الترفيه من شاشة وسطية تعمل باللمس، مقاس 5.8 إنش دون نظام الملاحة، و تتوفر بمقاس 8 إنش عند طلب نظام الملاحة. و أبرز ما يميز هذا النظام هو مدى سهولة إستعماله، و عمليته، و وصول إلى الصفحة المطلوبة بسرعة، سواء كان ذلك عن طريق الأزرار التي تحيط بالشاشة، أم عن طريق أزرار اللمس التي تصبح نشطة بمجرد تقريب يدك من الشاشة لتظهر تلقائياً.

يدعم المشغل الموسيقي لموجات راديو FM و AM، بالإضافة إلى توصيلات USB و AUX، و بطاقات SD، و البلوتوث و الدعم الكامل للـiPhone و الـiPod. يتصل المشغل الموسيقي بخيارين من الأنظمة الصوتية، الخيار الأساسي يتضمن 8 سماعات، أما الخيار الثاني فهو نظام Dynaudio  المتكون من 10 سماعات بقوة 400 واط.

يدعم النظام الترفيهي العديد من اللغات العالمية، و لكن للأسف لا يدعم اللغة العربية

يمكن التحكم بالكثير من الإعدادات عن طريق هذه الشاشة، مثل نظام الثبات، و أصوات الحساسات و ترددها، بالإضافة إلى مراقبة خصائص السيارة مثل ضغط الإطارات و استهلاك الوقود و غيرها.

IMG_0751

السلامة 8/10

*هذا القسم مقتبس من تجربة جولف GTI نظراً لتطابق السيارتين

IMG_0764

قدمت جولف أداء رائع جداً في مختلف إختبارات السلامة من مختلف المنظمات. فقد حصلت جولف علىتقييم 5 نجوم من 5 في إختبارات من EuroNCAP الأوروبية، كما نالت على أعلى درجة في إختبارات منظمة IIHS الأمريكية و على لقب 2014 Top Safety Pick+.

العديد من المزايا تتوفر في جولف، منها طقم الأكياس الهوائية في الأمام و الجوانب لراكبي الصف الأول و الثاني من المقاعد، بالإضافة إلى نظام مانع الإنزلاق، و نظام الثبات، و الكاميرا الخلفية، و الحساسات في الأمام و الخلف و الجوانب، حساسات الجوانب تعمل أيضاً على إيجاد موقف شاغر لتتمكن السيارة من الاصطفاف ذاتياً عن طريق نظام الإصطفاف الذاتي السهل جداً. بالإضافة إلى نظام تحذير الاصطدام الأمامي و مكابح الطوارئ.

الأداء و القيادة 10/10

قد يبدو الفارق بالسعر الذي يتراوح بين 20,000 إلى 40,000 كبيراً بين فولكس واجن جولف GTI و جولف R، ولكن معرفة أن جولف R هي أسرع هاتشباك قد أنتجتها فولكس واجن في تاريخها، قد يقنعك بالأمر، وإذا مازلت غير مقتنع فاعلم أن جولف R ستوفر تحديثات هندسية فائقة تجعلها في فئة أعلى من GTI، بدايةً بزيادة 60 حصان في القوة من محرك بنفس الحجم المتواجد في GTI لترتفع القوة من 220 حصان إلى 280 حصان.

أما عزم الدوران فقد زاد بمقدار 30 نيوتن-متر ليرتفع من 350 نيوتن-متر في GTI إلى 380 نيوتن/متر في R. على الرغم من توفر هذا العزم متأخراً ب300 دورة في الدقيقة عند 1800 د/د بدلاً من 1500 د/د في GTI إلا أنه يبقى بمقدار 1100 د/د أكثر من GTI التي تفقد عزمها عند 5500 د/د. نجد أن جولف R تتسارع من 0 إلى 100 كم/س خلال 5.0 ثوان بناقل الحركة الاوتوماتيكي DSG قبل الوصول إلى سرعتها القصوى البالغة 250 كم/س والمحددة إلكترونياً، هذه الأرقام مهمة جداً لمن يبحث عن الأداء العالي و هو السبب الرئيسي الذي سيحدد الاختيار بين GTI  و R.

لكن كيف تتم ترجمة هذه الأرقام على الواقع؟ من الثبات وعند دورات محرك منخفضة قد لا تشعر بالفرق بين GTI و R  و لكن الفارق سيكون أكبر بكثير عند الدورات الأعلى.

ماعدا الزيادة في القوة الحصانية وعزم الدوران يكمن السر في الأداء العالي ل R وكيفية تسخير هذه الإمكانات لتحقيق أداء رياضي قوي وممتع وذلك عبر نظام الدفع الرباعي 4MOTION الذكي الذي يقوم بتوزيع القوى على العجلات الأربع حسب حاجة كل عجل على حدى في أجزاء من الثانية لتحقيق أعلى مستويات ثبات ممكنة، وبفضل هذا النظام فإنه يمنح تفوق كبير جداً لصالح جولف R أمام أي هاتشباك رياضية تعمل بالدفع الأمامي مهما كانت أنظمتها ذكية و متطورة.

بالإضافة إلى نظام الدفع الرباعي فإن أبرز ما يميز جولف R كونها سيارة متكاملة فهي سريعة، ممتعة، عملية، و مريحة بنفس الوقت خصوصاً مع خيار نظام الشاصي المتغير الذي يمكن الحصول عليه كميزة إضافية، الذي يعمل حسب أنماط القيادة المتوفرة وهي Eco والاعتيادية والنمط الرياضي والنمط الفردي الذي يمكّن السائق من ضبط الاعدادات بنفسه والذي يتحكم بماصات الصدمات، ونظام التوجيه، وسرعة تغيير نسب ناقل الحركة و استجابة المحرك والتي تعمل جميعها معاً لتغيير جولف من سيارة مدينية مسالمة إلى وحش صغير يكاد لا يقف أحد في وجهه إلا مرسيدس A45 AMG والتي لن تتفوق عليها إلا في الأداء الرياضي ولكنها لن تكن سيارة أكثر تكاملاً من جولف R.

العدد الكبير من العوادم لسيارة هاتشباك بحجم جولف، لم يكن ديكورياً أو نقطة تمييز R عن GTI فحسب، بل كان عامل أساسي لزيادة الطابع الأكثر عدوانية لجولف R، فإن صوت العادم أعلى وأشرس وأقوى من الغالبية العظمى لسيارات الهاتشباك العادية والذي سيجعلك تتساءل إذا ما كان المحرك يتكون من 4 سلندر أم أكثر من ذلك، الصوت الواصل إلى داخل المقصورة وبالرغم من أنه مضخم إلكترونياً على خطى بي إم دبليو كما فعلت في سياراتها من قسم M إلا أنني لا أستطيع أن أنكر أنه سيدب الحماس في السائق حتى وإن كان لا يفضل مثل هذه الأنظمة “المزيفة”.

دقة جولف R وإمكانيتها الرياضية مبهرة فعلاً، و موجهة لمن هم يضعون متعة القيادة الرياضية رقم واحد في أولوياتهم. فولكس واجن عرفت بالفعل كيف تحول جولف من سيارة ممتازة إلى سيارة أفضل ببعضاً من سحر الهندسة الألمانية.

أرقام

بالأرقام

ملخص إستعراض السيارة

تصوير M Noor Kebbewar

8 / 10

الخلاصة

جولف R، سيارة هاتشباك رياضية رائعة ومتكاملة يمكن إستخدامها للقيادة اليومية، ستطرح الكثير من المنافسين المباشرين من شركات أخرى، و لكن لمن لا يهتم للأداء الرياضي كثيراً، فإن GTI صديقة أكثر للجيب.

التقييم النهائي

8
  • مستوى ثبات ممتاز
  • أداء رائع مقارنة بحجم السيارة
  • سرعة الإستجابة
  • الجودة العالية للداخلية
  • إقتصادية في الإستهلاك
  • صوت العادم ممتاز على محرك 4 سلندر (ولكنه لا يقارن بصوت الـV6 القديم)
  • التصميم الخارجي لا يوحي بالسعر المرتفع
  • إرتفاع درجة الحرارة مع كثرة الضغط على السيارة في الصيف بسبب التيربو

تقييم الزوار
0.00
( 0 شخص قيموا هذه السياره )
ماهو تقييمك للسيارة
نجمةنجمتين3 نجوم4 نجوم5 نجوم6 نجوم7 نجوم8 نجوم9 نجوم10 نجوم