المدير التنفيذي لسوزوكي يقدم استقالته بعد فضيحة الانبعاثات

712
0

بعد فضيحة كل من فوكس واجن وميتسوبيشي بخصوص نتائج الانبعاثات، ظهرت فضيحة سوزوكي أيضاً التي اعترفت بخطئها في استعمال أرقام خاطئة في اختبارات الانبعاثات الخاصة بـ 16 سيارة من سياراتها التي تباع حالياً في الأسواق اليابانية فقط.

ظهرت أول نتائج هذه الفضيحة باستقالة الرئيس التنفيذي السيد Osamu Suzuki بعد 40 عاماً من ترأس الشركة وبقائه كرئيس لمجلس الإدارة فقط. وسوف تبدأ هذه التغييرات في الـ 29 من يونيو المقبل في الاجتماع المئة والخمسون لاجتماع أعضاء مجلس الإدارة والمساهمين. وتشمل بعض العقوبات مدراء الأقسام الأخرى حيث لن يتم صرف العلاوة السنوية لبعضهم بينما سيتم تخفيضها إلى 50% للبعض الآخر فيما تعرض البعض لخصم يبلغ 40% من الراتب لمدة 6 شهور.




وتعود النتائج الخاطئة إلى العام 2010 حيث باعت سوزوكي من ذلك الوقت حوالي 2.1 مليون سيارة بأرقام انبعاثات خاطئة وهي التي بيعت في اليابان فقط، ولا تشمل الأرقام الخاطئة السيارات المباعة خارج اليابان. وعلّق السيد Osamu Suzuki رئيس مجلس ادارة الشركة عن اعتذاره عن هذا الخطأ وأن شركته لم تقم باتباع الاجراءات الحكومية الصحيحة مدعياً أن عامليه لم يحسنو استعمال المعلومات الناتجة من الاختبارات.