إتهام تيسلا بإجبار ملاك موديل S بعدم التشهير بمشاكل نظام التعليق، والشركة ترد على الحادثة

257
0

قام الصحفي الأمريكي Edward Niedermeyer عبر زاويته الأسبوعية في صحيفته بالهجوم الحاد ضد تيسلا والذي كشف عبر مقالته أن الشركة الأمريكية تجبر ملاك موديل S بعدم التشهير أو الإعلان عن المشاكل التي يواجهونها مع نظام التعليق الخاص بالسيارة.

وأضاف الصحفي أنه إلتقى بعدد من المتضررين وذكر أن أحدهم قام بالتواصل مع الشركة التي رفضت إصلاح سيارته التي تمتلك ضمان للصيانة، ولكن بعد فترة من التواصل وافقت الشركة على دفع نصف مبلغ الصيانة للشخص والذي كلفته مبلغ 23 ألف ريال سعودي، ولكن الشركة قامت بإرغامه على توقيع وثيقة تجبره بعدم البوح بالمشكلة التي واجهته مع السيارة أو بالحديث عن أي أعطال تحدث لها مستقبلاً. وذكرت هيئة السلامة المرورية الأمريكية NHTSA أنها بدأت بالتحقيق حول القضية، وذكرت أنها ستقوم بإتخاذ الإجراءات اللازمة إن ثبت صحة الكلام المكتوب.

ولكن ليس قبل ان تقف تيسلا ضد هذه الإتهامات. فقد نشرت في مدوّنتها الرسمية رسالة طويلة تنكر فيها هذه الإتهامات, وانه لا توجد مشاكل تهدد سلامة الركّاب في موديل S وموديل X. ووصفت كذلك طريقة معاملتها للعملاء. فحين يأتون بعطل في السيارة تقوم عادةً بالتكلّف لإصلاحها حتى لو لم يكن الخلل من السيارة. وفي حالات نادرة جداً تُعرض الشركة على العميل تخفيضاً ووثيقة تسميها “اتفاقية النيّة الحسنة”. هذه الإتفاقية لا تطالب العملاء بالصمت, بل تتأكد من ان العملاء لا يقاضون الشركة بحثاً عن ارباح اضافية.

وللإشارة, فإن الصحفي الذي نشر الإشاعة كان قد كتب مدّونة أخرى في عام 2008 بعنوان “مراقبة وفاة تيسلا” يعد فيها الأيام حتى سقوط تيسلا, حتى هذا اليوم مرّت 2,944 يوماً وتيسلا مازالت تجتاح صناعة السيارات.