فولفو تكشف عن الداخلية الإختبارية 26, تلمّح لداخليات السيارات ذاتية القيادة

411
0
@أحمد عبد الرؤوف

ضمن فعاليات معرض لوس أنجلوس كشفت فولفو عن تصورها لداخليات السيارات ذاتية القيادة عبر الداخلية الإختبارية 26.

و يرمز الرقم 26 في اسم الداخلية الإختبارية إلى التوفير في الزمن الذي يعادل 26 دقيقة عند تفعيل وضع القيادة الذاتية في السيارة، ليتمكن الركاب من استغلال زمنهم المهدر في أشياء أكثر أهمية، حيث تقول فولفو أنها تهدف “إلى جلب الحرية في التصرف إلى قائد السيارة من خلال تفويضها بالقيادة في حال أراد الإنشغال ببعض الأنشطة.”

وتتكون الداخلية الإختبارية من كونسول أمامي يحوي عجلة القيادة التي ترجع إلى الخلف في وضع القيادة الذاتية كما تحوي شاشة كبيرة تخرج من الكونسول الأمامي عند تحديد أحد وضعيات القيادة الثلاث التي توفرها فولفو و هي وضعية القيادة و الإبداع و الراحة.

في وضعية القيادة يتمكن السائق من قيادة السيارة بالصورة الطبيعية، و في ضغطة زر يمكنه التحول لوضع القيادة الذاتية من خلال عجلة القيادة و الاسترخاء إن أراد ذلك بإرجاع المقعد إلى الخلف، أو العمل على إنجاز المهام باستخدام الطاولة التي تخرج من الباب.

و بنت فولفو الداخلية الإختبارية على قاعدة عجلاتها للسيارات الكبيرة SPA التي بنيت عليها XC90 ، حيث ستستطيع الشركة بهذه الطريقة انتاج الداخيلة الإختبارية بصورة سريعة مع التطورات في تقنيات القيادة الذاتية، و لذلك يقول مدير الأبحاث و التطوير في الشركة Peter Mertens “لقد قطعنا شوطاً كبيراً في محاولة فهم التحديات و الفرص التي ستجلبها السيارات ذاتية القيادة للمستهلكين في المستقبل، و مع طريقتنا المرنة في تطبيق التقنية عبر قاعدة عجلات SPA يمكننا القول بأننا جاهزون لإنتاج هذا الداخلية.”

و تعتبر فولفو إحدى الشركات السباقة في مجال تطوير تقنيات القيادة الذاتية بتعاونها مع عدد من الشركات و الجهات الحومية في السويد في مشروع Drive Me أو “أوصلني” الذي يهدف إلى توفير 100 سيارة فولفو XC90 ذاتية القيادة بحلول 2017 ليتمكن المستهلكون من تجربتها بصورة يومية على طرقات محددة في مدينة جوتنبرغ السويدية.

شاهد فيديو و صور الداخلية الإختبارية 26