المزيد من إضرابات العمال لاستهداف مصالح تيسلا في السويد

508
0
@Omar Alsawadi

تواجه تسيلا مشاكل متزايدة في السويد مع انضمام اتحاد موظفي البريد والاتصالات إلى الإضراب المستمر تضامناً مع الميكانيكيين الذين يطالبون تيسلا بما يعرف بـ “اتفاق جماعي” لسنوات.

بدأ الإضراب في أواخر أكتوبر عندما دعت نقابة IF Metall التي تمثل الميكانيكيين، أعضائها إلى ترك العمل. النقابات السويدية فريدة من نوعها من حيث أن الغالبية العظمى من العمال محميون باتفاقيات جماعية، مما يعني أنه حتى مجموعات صغيرة من الناس يمكنهم الاعتماد على الدعم من النقابات الأخرى.

تصاعد الإضراب عندما رفض عمال الموانئ تنزيل سيارات تيسلا في بعض الموانئ، وتزايد الأمر لإضراب في جميع الموانئ. في وقت لاحق، وضح عمال الصيانة في البلاد إنهم سيرفضون تنظيف منشآت تيسلا. والآن، انضمت شركات البريد والشحن إلى الأضراب الموجه ضد تيسلا، مما يعني أن شركة صناعة السيارات لن تتلقى بعد الآن الأجزاء المهمة المطلوبة للإصلاحات والخدمات.

عارضت تيسلا بشدة جهود النقابات، وتبذل جهودها للاستمرار في حل المسألة دون التخلي عن طريقتها الفريدة في العمل.

يبدو أن الأمر ما زال يتطور بين تيسلا والنقابات السويدية، وأصبح المراقبون في جميع أنحاء العالم يترقبون نهاية هذه القصة التي ستصب إما في مصلحة نقابات العمال أو في مصلحة الشركات الصناعية.