وكلاء السيارات قلقون من دخول أمازون في نموذج البيع

727
0
@Omar Alsawadi

قبل أشهر، أعلنت هيونداي أنها ستبدأ ببيع سيارات جديدة بالشراكة مع أمازون بحلول نهاية عام 2024 بنموذج عمل يمكن المستهلكين من إكمال عملية شراء السيارات بأكملها على الموقع الإلكتروني.

يعتمد أسلوب البيع الجديد على إشراك وكلاء هيونداي في عملية البيع من خلال تسجيل في أمازون وسرد مخزونهم من السيارات وعرض الأسعار والخصومات، وستتم عملية البيع بشكل كامل على أمازون بينما سيتعامل الوكلاء مع تسليم السيارات فقط.

جدير  بالملاحظة أن الولايات المتحدة تفرض على الشركات المصنعة بيع السيارات من خلال وكلاء الامتياز. ومع ذلك، منحت بعض الولايات إعفاءات لمصنعي السيارات الكهربائية مثل تيسلا، مما سمح لهم بالبيع مباشرة للمستهلكين. وبرغم أن نموذج هيونداي وأمازن يضع الوكلاء في حلقة الوصل إلا أن العديد منهم أبدو عدم الرضا عن دخول أمازون في السوق.

وفقًا لمسح أجرته صحيفة أمريكية، فإن معظم الوكلاء ينظرون إلى النموذج الجديد بشكل سلبي ويعتقدون أن التعاون بين هيونداي وأمازون سيؤدي في النهاية إلى نموذج مبيعات أكثر مباشرة إلى المستهلك، وهو ما يعارضونه. بالإضافة إلى ذلك، يشعر بعض التجار بالقلق بشأن كيفية تأثير البرنامج على خدمة العملاء ويمكن أن يقطع دخل المتاجر المستمد من التجارة والتمويل وأعمال التأمين.

شارك في الاستطلاع 208 من وكلاء السيارات، وقال أكثر من النصف إن الشراكة بين هيونداي وأمازون تمثل الخطوة الأولى في القضاء على التجار مع دفع الصناعة نحو نموذج مبيعات يشبه تيسلا.ويعتقد العديد من الوكلاء أن ولاء العملاء لن يكون موجوداً بدون المحادثات المباشرة التي يجرونها عادة مع المشتري أثناء وجوده في المعرض عند شراء السيارة. وأثار الكثيرون أيضًا أسئلة حول كيفية تأثير نموذج أمازون على علاقات العملاء التي يهدف التجار إلى الحفاظ عليها بعد البيع. كما تشاطروا شواغل محددة تتعلق بالتجارة.

كان وصف الوكلاء الأكثر شمولاً حول نموذج أمازن قولهم “شراء سيارة لا يشبه شراء سلعة منزلية، لا يمكنك أخذ سيارتك ومن ثم إعادتها مرة أخرى إلى أمازون إذا لم تعجبك”.