تجربة قيادة بورش كايين 2019 الجديدة

919
3
@حاتم الخثلان

في عام 2002 إتخذت بورش أحد أجرأ قراراتها عندما كشف عن كايين، لتدخل عالم الـSUV وتنتج أول سيارة إنتاجية بـ4 أبواب في اسطولها، في وقت لم تكن تمتلك بورش إلا 911 وكايمن وبوكستر في اسطولها، ولكن هذا القرار كان أيضاً سبب دخول بورش عهد جديد، والتحول إلى شركة ذات إنتاج بكميات ضخمة بعدما كان إنتاجها ينحصر على سيارات كوبيه رياضية، ولفئة صغيرة من العملاء.

خلال الـ15 عام الأولى التي شهدت الجيل الأول والثاني من كايين، تمكنت بورش من كسب ثقة عدد ضخم من العملاء الجدد، وحققت مبيعات تخطت 770,000 نسخة في الجيل الأول والثاني فقط، أما الجيل الثالث الذي قمنا بتجربته لكم، فهو بلا شك سيرفع من مبيعات كايين إلى حد غير مسبوق، نظراً لأنه أصبح أخيراً يجمع بين الطابع الرياضي والقدرات العالية على الطرق الوعرة رغم فخامته، بالإضافة إلى حصوله على أفضل التقنيات والأنظمة في فئته، وهو ماكان ينقص الجيل السابق.

رغم أن كايين الجديد شبيه بالجيل الماضي، إلا أنه تغير جذرياً، وأصبح أطول وأعرض من الجيل السابق، أخف وزناً بفارق 65 كجم، وبهيكل جديد كلياً مصنوع من الألمنيوم، فقد قامت بورش بتغيير كامل أجزاء كايين، ليشمل إعادة تصميم الهيكل بالكامل وبما في ذلك تغيير أبعاد السيارة.

التصميم الخارجي 9/10

التصميم الخارجي تم إستيحائه من بورش باناميرا الجديدة، وستلاحظ ذلك بوضوح في بعض الخطوط وخصوصاً تصميم مؤخرة كايين، الواجهة الأمامية التي تبدو الأقل تغييراً، حصلت على مصابيح LED بالكامل تحتوي على عدسة مربعة الشكل و4 نقاط LED تعكس هوية بورش في الإنارة، وصدام جديد بشبك أوسع من السابق، مكون من 3 خطوط أفقية، وبجانبيه إضاءة LED خطّية وتم إزالة إنارة الضباب التي كانت تتوفر في الجيل السابق.

من الجانب تبدأ الفروقات تظهر بشكل أوضح، فقد أصبح سقف كايين أكثر إنحداراً من السابق ليضيف طابع رياضي أكبر، وإنعكس ذلك على تصميم الزجاج الجانبي الذي أصبح أقصر خصوصاً من الخلف، إضافة لذلك حصلت كايين على خط جديد أكثر حدة أسفل البابين، مع إبراز قوس الإطار الخلفي الذي يعد التغيير الأبرز في جانب كايين. ستتوفر كايين الجديدة بجنوط بقياس 19″ (بعرض 8.5 إنش للأمام و9.5 إنش في الخلف) وجنوط 21″ إختيارين (بعرض 9.5 للأمام و11 إنش في الخلف) ستتميز عن الأخرى بأقواس إطارات إضافية.

الواجهة الخلفية لبورش كايين الجديدة بلا شك تعد التغيير الأكبر والأجمل بالنسبة لي، فقد تم إعادة تصميمها جذرياً، لتحصل على مصابيح متصلة مستوحاة من باناميرا، والنافذة الخلفية أصبحت أقصر من السابق، كذلك تم إعادة تصميم الباب الخلفي وأيضاً الصدام.

في حال مازال التصميم يبدو لك وكأنه لم يختلف كجيل جديد عن كايين السابق، ستغير رأيك عند مشاهدته على الطبيعة وملاحظة إختلاف أبعاده، قد يكون محافظة بورش الشديدة على ملامح كايين في الواجهة الأمامية أحد عيوب التصميم، ولكن بالنظر للتصميم العام، فهو فعلاً ملفت للنظر وأنيق جداً مقارنة بالجيل السابق. ولكن في نفس الوقت تمنيت أن عملت بورش أكثر على تمييز الواجهة الأمامية كما فعلت في تصميم الواجهة الخلفية مع المحافظة على هوية بورش.


الداخلية 9/10

التصميم الداخلي أشبه بأن يكون مطابق لداخلية باناميرا، مع بعض الإختلافات التي تميّز كايين مثل المقابض على جانبي الكونسول الوسطي، وكذلك تصميم جانب الباب، وفتحات التكييف التي فضلت بورش أن تبقيها تقليدية بدلاً من فتحات التكييف الإلكترونية في باناميرا، إضافة إلى تصميم حامل الأكواب.

داخلية كايين 2018 استغنت عن معظم الأزرار، وركزت على أزرار اللمس في الكونسول الوسطي، ماعدا أزرار التحكم بدرجة الحرارة والصوت لسهولة التحكم بها.

حصلت كايين على مقود جديد، يحتوي على أداة التحكم بوضعية القيادة (عادي-رياضي-رياضي بلس-شخصي)، ويتوسطها زر Sport Response الذي يوفر لك أقصى أداء لمدة 20 ثانية. تتميز الداخلية بشاشة عريضة بقياس 12.3″ إنش بنظام ترفيهي يدعم أبل كاربلاي وأندرويد أوتو، إضافة إلى أن عدادات السرعة أصبحت تحتوي على عداد تقليدي لمؤشر ضغط المحرك في الوسط لتحتفظ بهوية تصميم عدادت السرعة التي ستجدها في سيارات بورش منذ بداياتها. بجانبها أضافت بورش شاشتين بقياس 7″ إنش، بواجهة مصممة كعدادات سرعة، توفر لك خصائص عديدة، منها عرض الخرائط.

رغم إنخفاض السقف، إلا أن مساحة التخزين أصبحت أكبر بفارق 15% مقارنة بالجيل الماضي، إضافة إلى أن المقاعد الخلفية أصبحت قابلة للطي بشكل كامل، وستتوفر المقاعد الأمامية بخيار مقاعد رياضية جديدة بمسند رأس متصل.

تصميم الداخلية بشكل عام أنيق ومميز عن بقية السيارات، ومازال يحتفظ بهوية داخلية كايين السابق، المقاعد مريحة رغم تصميمها الرياضي، والرؤية من داخل السيارة أفضل بكثير من الجيل الماضي، الأمر الذي فعلاً أضاف للداخلية الكثير، هو النظام الترفيهي الجديد الذي سنتطرق له بالأسفل.

نقظة الضعف التي وجدناها في داخلية كايين الجديد، هي سعة مساحة التخزين، حيث تعد أقل من المنافسين رغم زيادتها عن الجيل الماضي، كذلك المادة المستخدمة في الكونسول الوسطي والتي أشبه بالزجاج الأسود وجدناها جاذبه لطبعات الأصابع وستجد نفسك كثيراً تمسح الجزء اللامع لإزالة الآثار. ولكن هذه الملاحظتين لن تشعر لها قيمة مقارنة بكمية المميزات والتصميم العملي الرائع لبورش كايين.


النظام الترفيهي 10/10

تتوفر كايين بشاشة بقياس 12.3 إنش، بنظام ترفيهي حديث نفس الموجود في بورش باناميرا، وقد قامت بتطوير النظام وتخصيصة ليتناسب مع كايين بشكل أفضل، والنتيجة كانت رائعة!

النظام يحتوي على قوائم عديدة تشمل (الموسيقى، الهاتف، الملاحة، التحكم بخصائص القيادة، التكييف، أنظمة المساعدة، التحكم بخصائص السيارة، التطبيقات، أبل كاربلا/أندرويد أوتو، أجهزة، إعدادات الصوت)، الآن ستتضح لك الصورة إلى أي درجة النظام شامل جداً ومختلف عن بقية أنظمة بورش.

كثرة هذه القوائم قد تشتتك في الوصول إلى الإعدادت أو الأوامر التي تبحث عنها، لذلك يتوفر النظام بواجهة رئيسية تحتوي على Widgets، كما في الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية، يمكنك تخصيصها للوصول السريع، والأجمل من ذلك هو أنك تستطيع حفظ أكثر من واجهة مخصصة.

واجهة النظام الصوتي جداً رائعة وكأنك تستخدم جهاز لوحي، فهي تدعم عرض غلاف الأغنية، والقوائم مثل الألبوم والتصنيف والمغني وقوائم التشغيل، أما نظام الملاحة فهو يدعم Google Earth، ويمكنك عرض الخرائط أيضاً في الشاشة بجانب عداد السرعة.

المختلف في هذا النظام هو الكم الهائل من خصائص وإعدادات السيارة والقيادة التي يمكنك التحكم بها، حيث تستطيع من خلال الشاشة التحكم بجميع وضعيات القيادة وحتى مستوى إرتفاع السيارة، وجميع أنظمة المساعدة والسلامة.

كذلك تتوفر الشاشة بنظام بورش  Connect Plus، والذي يوفر لك مجموعة من التطبيقات المخصصة لبورش، إضافة إلى إمكانية ربطها بالهواتف المحمولة وحتى ساعة أبل، وتستطيع من خلال الهاتف المحمول أو الساعة تحديد وجهتك وإرسالها إلى نظام الملاحة تلقائياً. إضافة إلى ذلك، يوفر لك النظام معلومات رحلتك بالبحث عنها، والطقس، وموقف سيارتك، وحتى جلب الأخبار والتغريدات من تويتر. وعند ربط النظام بتطبيق بورش PCC، ستوفر لك خصائص أكثر مثل تحديد موقع السيارة، والتحكم بها عن بعد، مثل التحكم بقفل الأبواب والتكييف، وعرض بيانات السيارة مثل إن كانت تعمل أو لا، ومؤشر الوقود، والسرعة وغيرها.

النظام الترفيهي يعد نقطة قوة هذا الجيل، فهو شامل، وبواجهة استخدام جميلة وعملية، ويوفر خصائص ومميزات عديدة جداً، ويدعم نظام أبل كاربلاي وأندرويد أوتو. الشيء الوحيد الذي يفتقر له هذا النظام مقارنة بالمنافسين هو عدم وجود وِحدة تحكم للشاشة، حيث عليك الإعتماد بشكل كامل على الشاشة باللمس، ولكنه في نفس الوقت عملي جداً ولم أشعر بحاجة إلى وحدة تحكم كما في بعض السيارات الأخرى التي بدأت مؤخراً بالتوجه إلى الشاشة باللمس والاستغناء عن وحدة التحكم، وقد يكون أحد أفضل الأنظمة الترفيهية التي قمت بتجربتها حتى الآن.


أنظمة السلامة والمساعدة 10/10

مقارنة بالجيل الماضي، بورش أضافت مجموعة كبيرة من الأنظمة المساعدة والسلامة، أبرزها نظام InnoDrive الذي يدمج نظام مثبت السرعة المتكيف مع نظام الحفاظ على المسار، ويعتمد على بيانات الـGPS بحيث يقرأ حالة الطريق من منعطفات ومنخفضات، وحتى الإزدحامات المرورية والدوارات، ومن خلال هذه البيانات يهيء النظام للتباطؤ والتسارع بشكل أفضل، وحتى اختيار نسب ناقل الحركة، أي عندما تكون مثبت السرعة وواجهت دوار أمامك، لن تضطر إلى إيقاف المثبت، فهو يخفض التسارع تلقائياً ويهيء السيارة للدخول للدوار.

حصلت كايين أيضاً على نظام التحذير من مغادرة المسار، والذي يقوم بإرجاع السيارة إلى مسارها عند استشعار انحرافها عن المسار دون استخدام الإشارة، كذلكنظام الركن ParkAssist أصبح يتوفر بكامير 360 درجة، وكاميرتين أمامية وخلفية 180 درجة.

مصابيح LED Matrix بنظام PDLS Plus تعتمد على نفس التقنية الموجود في مصابيح أودي LED Matrix، وتتميز بأنها توفر أفضل درجات الإنارة بإنتشار واسع، وتستشعر السيارات في الأمام والقادمة في الاتجاه المعاكس، لتقوم بتشتيت الإضاءة بحيث لا تكون موجهة على أنظار الأشخاص الموجودين على الطريق والرصيف، حتى أنها تتعرف على اللوحات المرورية وتخفض الإضاءة عليها لكي لا تنعكس عليك.


القيادة 10/10

بفضل نظام التعليق الهوائي الجديد، عند قيادتك على سرعة عالية سيتم خفض مستوى السيارة حتى 1.1 إنش مقارنة بالوضع الطبيعي لتحسين الثبات. وبإمكانك رفع مستوى السيارة حتى 2.2 إنش عند القيادة على الطرق الوعرة. بالإضافة لذلك يقوم نظام التعليق تلقائياً بضبط مستوى وإرتفاع كل زاوية عند تحميل أوزان إضافية أو السحب.

عند تجربتنا لكايين على الطرق الوعرة لاحظنا تحسن كبير جداً في سلاسة القيادة وراحتها على الطرق البرية مقارنة بالجيل السابق، بالإضافة إلى أن وضعيات القيادة الـ4 والتحكم بمستوى إرتفاع السيارة جعل كايين مهيأة لعبور طرق وعرة أثناء تجربتنا، لم نكن نتخطاها بسهولة لو كان نقود الجيل السابق!

من خلال تجربتنا لكايين على ظروف طرق مختلفة، جودة قيادة كايين في تحسن واضح جداً، فهو أكثر راحة، وأفضل ثباتاً. من حيث القيادة الرياضية، فقد تطورت بشكل كبير جداً، بفضل نظام توجيه العجلات الخلفية، الذي سيعشرك بأنك تقود سيارة أصغر، وقد تنسى لوهله أنك تقود سيارة بوزن حوالي 2 طن.

بالمقارنة مع أقرب منافسي كايين مثل رنج روفر سبورت، كايين أصبحت منافس شرس جداً وقرار صعب إذا كنت في حيرة بين هاتين السيارتين. رنج روفر سبورت تتميز بقدرات عالية جداً على الطرق الوعرة رغم فخامتها وأدائها الرياضي، وكذلك الجيل الجديد من كايين الذي تحسن بفارق واضح جداً من خلال تجربتنا.


الأداء 10/10

تتوفر كايين حالياً بفئتين تشمل:

  • كايين بمحرك 6 سلندر تيربو بسعة 3.0 لتر بقوة 340 حصان، وعزم 450 نيوتن-م. تتسارع من 0 إلى 100 خلال 6.2 ثوان (5.9 ثوان برزمة سبورت كرونو)
  • كايين S بمحرك 6 سلندر جديد بسعة 2.9 لتر ثنائي التيربو بقوة 440 حصان، وعزم 550 نيوتن-م. تتسارع من 0 إلى 100 خلال 5.2 ثواني (4.9 ثواني برزمة سبورت كرونو)
  • كايين تيربو بمحرك 8 سلنذر بسعة 4.0 لتر ثنائي التيربو بقوة 550 حصان، وعزم 770 نيوتن-م.  تتسارع من 0 إلى 100 خلال 4.1 ثواني (3.9 ثواني برزمة سبورت كرونو)

حصلت كايين على خيار ناقل حركة جديد مكون من 8 سرعات ونظام دفع رباعي، وكذلك نظام 4D للتحكم بالشاصي، والذي يجمع الأنظمة ببعضها ليوفر أعلى درجات التكامل، والمكون من 4 أنظمة أساسية:

1- نظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق، يتميز بتعليق منفصل لكل إطار، و4 وضعيات قيادة مختلفة.
2- التعليق الهوائي المتكيفّ، بزيادة 60% في كمية الهواء لتوفير راحة أكبر، ويمكنك من رفع مستوى السيارة 20 ملم، أو خفض العجلات الأمامية 28 ملم والخلفية 20 ملم.
3- نظام توجيه العجلات الخلفية، وهو ببساطة يجعل المقود رباعي، أي أن التوجيه يكون بـ4 عجلات، بحيث تقوم العجلات الخلفية بالإلتفاف مع أو عكس حركة المقود بزاوية بسيطة، وفقاً للسرعة، لتوفر لك ثبات ومرونة أفضل على المنعطفات.
4- نظام بورشه الرياضي للتحكم الديناميكي بالهيكل، والذي يقوم بالتحكم بإنحناء هيكل السيارة في المنعطفات، ومنعها من الإنحناء من الجانب أثناء الإلتفاف لتوفير ثبات أعلى على المنعطفات.

نظام الدفع الرباعي الجديد يتوفر بـ4 وضعيات تشمل (الطين، الصخور، الرمال، والحجر الصغير)، وتتوفر كايين بمكابح PSCB جديدة أفضل أداءً وأقل إستهلاكاً من المكابح التقليدية، بعمر إفتراضي أطول بفارق 35% من المكابح التقليدية، ورغم أنها أغلى منها، ولكن تعد أرخص من مكابح الكاربون سيراميك بفارق 50%.


الأسعار

  • كايين تبدأ من 324,215 ريال (شامل الضريبة)
  • كايين S تبدأ من 394,798 ريال (شامل الضريبة)
  • كايين تيربو تبدأ من 602,533 ريال (شامل الضريبة)

 




9.6 / 10

التقييم النهائي

لم نتوقع بأن يخطف بورش كايين الجديد إعجابنا لهذه الدرجة كما تصورنا عندما كشفت بورش عنه لأول مره، فهو فعلاً أحد الخيارات المثالية لسيارة SUV فاخرة رياضية ذات أداء عالي وجودة قيادة ممتازة جداً وبقدرات ممتازة على الطرق الوعرة. الإنظمة والتقنيات الحديثة التي حصل عليها كايين في الجيل الجديد أحد أقوى نقاط قوته، ومايميز تصميم كايين فعلاً هو أنك ستشعر بهوية بورش في كل مكان، سواءً في التصميم الخارجي بمصابيحها الأيقونية أو في داخليتها بعداد السرعة الوسطي التقليدي الذي إحتفظت به بورش بشكل مدمج وجميل مع شاشة عدادات السرعة. 

التقييم النهائي

9.6
  • جودة قيادة عالية
  • أداء رياضي ممتاز
  • إمكانيات ممتازة على الطرق الوعرة
  • تصميم الداخلية عملي، أنيق، وسهل الاستخدام
  • أحد أفضل الأنظمة الترفيهية على الإطلاق
  • أنظمة سلامة ومساعدة متطورة
  • سعة مساحة التخزين أقل من المنافسين
  • السعر قد يرتفع بشكل كبير بإضافة بعض الخصائص الأساسية
  • الصوت الرياضي أقل من المتوقع في فئة كايين وكايين S