تجربة فيراري 488 على الحلبة، محرك أصغر بأرقام هائلة!

17031
5
@حاتم الخثلان

يصادف هذا العام الذكرى الـ70 على تأسيس فيراي، ومنذ بداية الشركة على يد مؤسسها إينزو فيراري ونحن نشهد أفضل سيارات العالم الرياضية وأفضل التقنيات والأنظمة المبتكرة.

هذا الأسبوع شاركنا فيراري الإحتفال بهذه المناسبة في الشرق الأوسط وحضور تدشين 812 سوبرفاست بديلة F12، ولكن الأهم هو تجربتنا لـ 488 GTB بديلة 458 إيطاليا على حلبة مرسى ياس لإختبار التغييرات والتحسينات التي حصلت عليها، والتي قد تبدو لك بسيطة في التصميم الخارجي والداخلي فقط. ولكن في الواقع التغييرات أكبر من ذلك.

فقد استبدلت فيراي المحرك بالكامل من V8 بسعة 4.5 لتر يعمل بالتنفس الطبيعي، لتحصل 488 على محرك جديد V8 ثنائي التيربو بسعة 3.9 لتر بقوة 670 حصان وعزم هائل بقدر 760 نيوتن-م، وبالمقارنة، جميعهم محركات 8 سلندر، ولكن المحرك الجديد أصغر مما يعني أخف وزنا، وأقوى بـ100 حصان، و220 نيوتن-م من عزم الدوران!

المثير فعلاً هو أن العزم يتوفّر على 3000 دورة في الدقيقة بدلاً من 6000 دورة، هذا يعني أنك ستشعر بالعزم الهائل على دورات منخفضة. ولكن الأهم ماذا حدث مع استجابة المحرك والتي قد تكون أول تعليق ستحصل عليه عندما تتحدث عن الإنتقال لمحرك تيربو؟ تخيّل أن هذا المحرك أصبح أفضل من حيث الإستجابة بفارق 0.1 عن محرك 458 رغم وجود التيربو!

هذا التغيير لوحده قد يجعلك تنسى كل المميزات الأخرى، وهو ما جعلنا نتشوّق لإختبار أداء محركها الجديد، حيث أن خفة وزنه، والزيادة الهائلة في العزم لا تصدق حتى تقوم بتجربتها بنفسك، لأنك نادراً ستجد شركة سيارات تحدّث سيارتها بمحرك جديد أصغر ولكنه أقوى عزماً بـ220 نيوتن-م!

حتى أن فيراري عملت على تحسين ناقل الحركة ليصبح أسرع في الإستجابة، كذلك طورت أنظمة القيادة والتعليق، لتوفر ثبات أعلى، حيث أصبحت توفر تسارع أفضل أثناء الخروج من المنعطف بفارق 12%.

التغييرات في التصميم الخارجي معظمها كانت تركز على تحسين إنسيابية وايروديناميكية السيارة، حيث أن القوة السفلية أصبحت أفضل بقدر 50% مما يوفّر ثبات أعلى على المنعطفات في السرعات العالية، حتى أن فيراري إبتكرت تصميم مميز يؤدي وظيفة الجناح الخلفي بشكل أفضل وبتصميم مدمج ضمن الهيكل.

الحديث سيطول على التفاصيل الدقيقة في فيراري 488. رغم أنها تستحق أكثر، إلا أننا سنكتفي في هذه التجربة بالتركيز على المحرك الجديد.

النتيجة على الحلبة كانت كما توقعت، ستشعر بفارق واضح في الأداء بفضل المحرك الجديد خصوصاً على السرعة الثالثة بعد 4000 دورة،، حتى أن استجابة المحرك كانت فعلاً رائعة جداً رغم وجود شواحن التيربو، إضافة إلى أن موقع المحرك الوسطي يوفر توزيع أفضل لوزن السيارة، أما الصوت الجديد فهو أقل من صوت المحرك بالتنفس الطبيعي بلا شك، ولكن مازال الصوت رائع كما سمعت في الفيديو!




9 / 10

التقييم النهائي

9
  • أداء رائع للمحرك الجديد
  • ثبات عالي جداً
  • وضعيات قيادة متعددة مع زر مخصص لزيادة نعومة نظام التعليق في الطرق المتعرجة
  • تصميم مميز ورياضي بحت للداخلية
  • صوت أضعف من 458 ولكنه مازال ممتاز
  • أقل راحة في الاستخدام اليومي مقارنة بالمنافسين

تقييم الزوار
7.63
( 16 شخص قيموا هذه السياره )
ماهو تقييمك للسيارة
نجمةنجمتين3 نجوم4 نجوم5 نجوم6 نجوم7 نجوم8 نجوم9 نجوم10 نجوم