دودج تنتهي من إنتاج آخر نسخة من تشالنجر ديمون

1748
3
@منير ببيلي

أعلنت دودج اليوم عن الإنتهاء من تصنيع أخر نسخة من سيارتها العريقة تشالنجر ديمون, والتي يتم صنعها في مصنع دودج في كندا. هذا يجعل مجموع سيارات دودج تشالنجر ديمون 3,300 سيارة موزعة عالمياً.

يذكر أن ديمون تمتلك العديد من التقنيات الذكية والمتطورة. حيث حصلت على نظام تعليق مخصص لسباقات الربع ميل والذي يقوم برفع السيارة من الأمام بمقدار 3 إنش وخفض الجزء الخلفي للسيارة لإعطائها ثبات أكثر عند الإنطلاق بالتعاون مع العجلات الخاصة. وحصولها ايضاً على نظام جديد لحرق الوقود في المحرك مما يعطي قوة أكبر.

بالإضافة الى حصولها على أنظمة خاصة بإختيار نوع الوقود, و حصولها على نظام تبريد جديد بالكامل. حيث يعمل هذا النظام على وضعية الحلبات عبر أخذ الهواء البارد من نظام التكييف و إرساله مباشرة الى المحرك, مما يساهم بخفض درجة حرارة المحرك بمقدار 45 درجة مئوية.

ميكانيكياً, حصلت ديمون على 97 قطعة جديدة في المحرك. حيث تم تكبير حجم السوبرتشارج الموجود على محرك الـ V8 بسعة 6.2 لتر ليصبح بحجم 2.7 لتر بدلا من الـ 2.4 لتر المستخدم في هيلكات. لتصبح تشالنجر ديمون بقوة 840 حصان.

أما الجزء الأهم وهو الأرقام و التسارع. ووفقا لدودج, فإن تشالنجر ديمون تعد أسرع سيارة إنتاجية في العالم في التسارع من 0 الى 60 ميل/س (0 الى 96 كم/س) حيث تستغرق ديمون للوصول الى تلك السرعة 2.3 ثانية. ليس هذا فقط, حيث تستطيع ديمون إجتياز الربع ميل (400 م) خلال 9.65 ثانية فقط. مما يجعلها أيضاً أسرع سيارة إنتاجية غير معدّلة في قطع ربع ميل.

ومن ضمن الأرقام القياسية التي سجّلتها تشالنجر ديمون هو أنها أول سيارة إنتاجية ترفع عجلاتها الأمامية عند الإنطلاق, وقد سجّلت موسوعة جينيس الرقم القياسي بقطعها 0.89 متر بعجلاتها الأمامية مرفوعة. وفي مستند أخر, إستقبلت دودج بريداً من بطولة NHRA لسباقات الربع ميل, تقول فيه أن تشالنجر ديمون قطعت ربع ميل في 9.65 ثواني عند سرعة 140.09 ميل/س, أي 225 كم/س. وهذا يجعلها غير مؤهلة للمشاركة في سباقات الربع ميل لأنها سريعة جداً وفقاً لمنظمي البطولة!