مرسيدس تطمح لاستعمال المواد معادة التدوير في سياراتها بنسبة 40%

408
0
@Omar Alsawadi

تطمح مرسيدس للوصول إلى أسطول محايد لانبعاثات الكربون في عام 2039، وكجزء من هذه الخطة، تريد الشركة زيادة استعمال المواد معادة التدوير لتصل إلى 40% خلال 10 سنوات.

قال ماركوس شيفر كبير مسؤولي التكنولوجيا في مرسيدس “تتمثل رؤيتنا في تحويل سلسلة القيمة بأكملها إلى حلقة مغلقة قدر الإمكان. تحتوي مركبات الإنتاج المتسلسل لدينا بالفعل على عدد كبير من المواد المعاد تدويرها. وفي غضون السنوات العشر المقبلة، سنزيد حصة المواد معادة التدوير في أسطول سيارات الركاب لدينا إلى 40% بالمتوسط ​”.

تشمل المواد معادة التدوير استعمال منتجات تالفة مثل الحبال والزجاج وبعض أنواع البلاستيك وصنعها من جديد، وهناك نوع آخر من إعادة التدوير الكيميائي والذي يرتكز على استعمال مواد كيميائية لمعالجة المنتجات التالفة المعقدة وتحويلها إلى مكوناتها الأساسية لاستعمالها في منتجات جديدة.

قال شافر “الاستدامة هي أساس جميع أنشطة البحث والتطوير في مرسيدس-بنز. هدفنا هو أن نكون الشركة الرائدة في مجال التكنولوجيا في الهندسة البيئية من خلال تحقيق المزيد بموارد أقل. ولتحقيق هذه الغاية نعمل على تسريع سرعة الابتكار لدينا وجلب تقنيات جديدة ومستدامة إلى سلسلة الإنتاج بأسرع ما يمكن”.