الولايات المتحدة تساءل تيسلا عن أسباب عدم توعية العملاء

219
0
@Omar Alsawadi

وجهت الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة في الولايات المتحدة الأمريكية خطاباً رسمياً إلى شركة تيسلا، والذ يطالب الشركة بتوضيح سبب عدم إعلان تغييرات البرمجيات التي أجرتها الشركة على نظام القيادة الذاتية Autopilot.

خلال الشهر الماضي، أطلقت الشركة تحديثات عن بعد لسياراتها تهدف لحل مشكلة عدم اكتشاف سيارات المهام الرسمية المتوقفة على جانبي الطريق. وجاء التحديث بعد تحقيق أجرته الإدارة الوطنية في 12 حادث متماثل لسيارات تيسلا في وضعية القيادة الذاتية. مع ذلك لا يبدو أن الإدارة الوطنية راضية عن تيسلا بعد. تساعد التحديثات سيارات الشركة على اكتشاف الأضواء الومّاضة لسيارات الطوارئ في الظروف الصعبة بالنسبة لأجهزة الاستشعار مثل الإضاءة المنخفضة.

يعود السبب إلى أن تيسلا أطلقت التحديثات التي تهدف إلى حل المشكلة دون إبلاغ العملاء بحقيقة المشكلة، وذكرت الإدارة الوطنية أن القانون يلزم صانعي السيارات بإعلان استدعاء للسيارات التي يستهدفون إصلاحها أو ترقيتها “عندما يعرفون أن المركبات أو المعدات التي ينتجونها تحتوي على عيوب تتعلق بسلامة السيارات أو لا تمتثل لمعيار سلامة المركبات الآلية المعمول به”.

لدى تيسلا ما لا يقل عن 15 يوماً للإفصاح عن أسبابها حتى الأول من نوفمبر. وسيكون عليها الإجابة عن أسئلة كثيرة مثل أسباب منع السائقين المشاركين في تجربة النظام ذاتي القيادة بالكامل عن أي معلومات أو آراء قد تصوّر النظام بشكل سلبي.