​لقاء مع بندر العيسائي في مشاركته في كأس بورش GT3 الشرق الأوسط

288
0

أخبرنا عن تجربتك في سباق دبي 24 ساعة؟ وكيف ستساعدك خلال مشاركتك في تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط؟

كانت مشاركتي في سباق دبي 24 ساعة تجربة رائعة وقد استمتعت كثيراً بها، إنه أمر جد أن تكون العودة في سيارة بورشه! لقد أنهينا الجولة الثانية من كأس تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط منذ شهر تقريباً على حلبة دبي أوتودروم، وكمتصدر للفئة الفضية في السلسلة، تمنيت أن أتمكن من تقديم العرض القوي لفريقي خلال سباق دبي 24 ساعة ولكن لسوء الحظ صادفتنا بعض المشكلات مع السيارة وأنهيت السباق في المركز الخامس بعدما كنت في المركز الثاني، وبالتأكيد فإنني تعلمت درساً من هذه المشاركة، حيث أنني أتطلع الأن للعودة للجولة الثالثة من السلسلة التي أسعى من خلالها لتضييق على سائقي المقدمة وتقديم المزيد من الأداء القوي.

كيف تقيٌم مشاركتك خلال الموسم الحالي لتحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط حتى الأن؟

أعتقد أنني أقدم موسم رائع حتى الأن، بدون شك المنافسة قوية جداً وقد ارتفعت وتيرتها هذا العام بمزيد من الإثارة والتجاوز والمطاردات على الحلبة، وبكل الأحوال فإنني أتطلع للمحافظة على زخم الفوز طوال الموسم كما أنني سعيد للغاية بما قدمته وبأداء السيارة خلال الجولتين الافتتاحيتين.

مع اقتراب انقضاء نصف جولات الموسم الثامن، أين ترى نفسك مع نهاية هذا الموسم مقارنة ببدايتك؟

في الوقت الحالي أنافس على الفئة الفضية، وبالتالي فإنني أتمنى إنهاء الموسم في مركز جيد يضمن لي مع مزيد من التدريب المنافسة على الفئة الذهبية خلال السنوات المقبلة، كما إنني أسعى لإثبات نقطة ما لنفسي ولباقي السائقين وهي أن بطولة السائقين الشاملة في متناول يدي.

هذا العام، استقطبت السلسلة مشاركين جدد من جميع أنحاء المنطقة بالإضافة إلى السائقين الأكثر خبرة من “بورشه سوبر كب” وكأس كاريرا، كيف تصنف مستوى المنافسة هذا العام؟ ومن هو أكبر منافس لك؟

بالتأكيد تواصل السلسلة إثبات نفسها كسلسلة السباقات الاحترافية وتمكنت من جذب عدد كبير من المواهب هذا الموسم، وقطعاً فإنني لست غريباً على هذه السلسلة ولكن يشهد هذا الموسم مستويات غير متوقعة من المنافسة بحيث يمكن أن توصف بالأصعب ضمن مشاركاتي مع هذه السلسلة، يعمل السائقون بكامل قوتهم لتحسين سرعتهم على المسار والاستفادة من بياناتهم لتعزيز خبراتهم، ومع ذلك أصبحت السلسة أكثر متعة وتحدي، وهو سبب أخر لإبراز قوتها وأنها المكان الأنسب لسائقي السباقات.

أعتقد أنني أستطيع القول بأن الفيصل الزبير هو المنافس الأكبر في فئتي منذ انطلاق الموسم، فقد أثبت تحليه بالثبات وعزمه على التعلم وبلوغه منصة التتويج، وعلى كل حال فإن هدفي هو المنافسة ضمن الفئة الذهبية قريباً.

ما هي أهدافك النهائية في مجال رياضات السيارات؟ وكيف تسهم مشاركتك في تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط في بلوغك لتلك الأهداف؟

تعتبر رياضة السيارات بالنسبة لي هواية شغوف بها، كما أود أن أشارك في سلسلة سباقات في أوروبا، وبالتأكيد فإن تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط هو منصة مثالية للسماح للسائقين الشغوفين لتجربة رياضة السيارات الاحترافية، كما أنني أستفيد من مشاركتي في السلسلة في تنمية مهارتي في القيادة لأصبح أسرع عند التجاوز أو الإغلاق، كما أن الوقت الذي نقضيه على الحلبة يعد فرصة جيدة لنا لنصبح أكثر سرعة وتطور.

كيف تصف جهود السلسلة في تطوير رياضة السيارات في المنطقة؟

اهتمام وسائل الإعلام والرعاة برياضة السيارات في المنطقة ليس على المستوى الذي أتمناه، شهدت السنوات الماضية بعض التحسن ولكن مازال أمامنا طريق طويل لنقطعه، في تقديري، أعتقد أن وسائل الإعلام لها سيكون لها الأثر الأكبر في إحداث الزخم حول رياضات السيارات وخلق الاهتمام اللازم تجاها بين الشباب.

ما هو الشيء التي تحب أن تفعله قبل صعودك للسيارة في السباقات؟

أحب أن أقرأ بعض الآيات القرآنية وإعداد نفسي ذهنياً للسباق، كما أتخيل شكل السباق وكيف يمكن أن يكون أدائي.