بي إم دبليو تحتفل بمرور 25 سنة على استخدامها لتقنيات الطباعة الثلاثية الأبعاد

210
0
@أحمد عبد الرؤوف

تقنيات الطباعة الثلاثية الأبعاد أصبحت تعتمد عليها الشركات بصورة كبيرة في الآونة الأخيرة إما لأغراض البحث و التطوير لصناعة سيارات حقيقية، و هذه التقنيات ليست حديثة بصورة كلية و لكن تسارع تطورها في السنوات الأخيرة بشكل كبير أدى إلى استخدامها على نطاق أوسع بين العديد من الشركات، حيث سارعت شركة السيارات الألمانية بي إم دبليو في استخدامها لتكون أحد الرواد في هذا المجال حالياً.

و تحتفل بي إم دبليو بمرور 25 سنة على استخدامها لتقنيات التصنيع المتقدم أو الطباعة الثلاثية الأبعاد في إنشاء العديد من القطع و الأجزاء الخاصة بالسيارات في مدة وجيزة مقارنة بطرق التصنيع التقليدية، كما ساعدت هذه الطابعات في تقليل الإجهاد على العمال في خطوط الانتاج بتوفيرها لقطع تتناسب مع احتياجات المهمة التي يؤدونها مثل القطع التي تركب على الإبهام لتخفيف الإجهاد عليه.

و استخدمت هذه الطريقة أيضا في إنشاء العجلات الخاصة بمضخات مياه سيارات السباق. حيث تقول بي إم دبليو أنها أكملت صناعة أكثر من 500 عجل لمضخات المياه باستخدام الطابعة الثلاثية الأبعاد بحلول شهر أبريل الماضي، حيث تصنع هذه العجلات باستخدام سبائك الألمونيوم التي تزيد من تعقيد عملية التشكيل.

و يقول Udo Haenle مدير استراتيجية الانتاج في الشركة “استخدامنا لتقنيات التصنيع المتقدم منذ مراحله الأولية جعلنا أحد الرواد  في مجال الطباعة الثلاثية الأبعاد في السنوات الأخيرة، و في مركز بي إم دبليو للتقنيات الموجود في وادي السيليكون نقوم حالياً بتجربة آخر التقنيات في مجال الطباعة الثلاثية الأبعاد التي تسمى بـ Continuous Liquid Interface Production او بإختصار CLIP.”

تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد كان لها دور أساسي في عمليات تطوير سيارات بي إم دبليو i الكهربائية التي تم تصميمها من الصفر، و هذا ما يعني استخدام الشركة لعدة نماذج أولية كبيرة الحجم يتم بناؤها بهذه الطريقة، كما أصبح بإمكان الشركة انتاج مكونات و أجزاء السيارات القديمة بهذه الطريقة باستخدام الهندسة العكسية.

و يضيف هانلي “المكونات المصنوعة بطريقة التصنيع المتقدم تمنحنا حرية كاملة أثناء عملية البناء، و يمكنها توفير سرعة بناء عالية مع جودة جيدة في نفس الوقت، و نرى لهذه التقنيات فرصاً كبيرة في المستقبل وخاصة في مجال الإنتاج، حيث سيمكننا إنتاج مكونات و غطع الغيار للسيارات و تخصيصها حسب رغبات المستهلكين.”

شاهد صور المكونات التي صنعتها بي إم دبليو باستخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد