تجربة قيادة بورش باناميرا تيربو 2017 الجديدة كلياً

12073
7
@حاتم الخثلان

بعد 20 عام منذ أن نشأت فكرة إنتاج بورش بـ4 أبواب عبر إطلاق 989 الإختبارية، كان عام 2009 نقلة لبورش ولسيارات السيدان الفاخرة -الصالون الفاخرة-، حيث أطلقت بورش أول سيارة بـ4 أبواب في تاريخها بهدف رئيسي واحد، وهو أن تكون أفضل سيارة تجمع بين أعلى مستويات الفخامة والأداء العالي في نفس الوقت.

رغم نجاح الجيل الأول من باناميرا، بورش لم تحتفظ بأي قطعة منها أثناء بنائها وتطويرها للجيل الجديد، حيث أن جميع أجزاء باناميرا جديدة بالكامل، إلى درجة أن بورش احتفظت بـ3 أشياء فقط، اسمها، وهوية تصميمها، ومفهوم السيارة الفاخرة الرياضية. هذا لا يعني أن بورش لم تكن راضية عن الجيل الأول، ولكن بورش أرادت أن تبني باناميرا من الصفر دون أي حواجز، لتستطيع تحقيق أعلى مستويات أهدافها في التصميم، والأداء العالي، والأنظمة والتقنيات.

النتيجة كانت بناء باناميرا على قاعدة عجلات MSB جديدة كلياً، تم تطويرها من قبل بورش، وستشاركها سيارات مجموعة فولكس واجن مثل أودي وبنتلي، لتصبح باناميرا أطول بـ34 ملم، وأعرض بـ6 ملم، وأكثر إرتفاعاً بـ5 ملم، ورغم زيادة إرتفاع السيارة، إلا أن الجزء الخلفي من السقف إنخفض بقدر 20 ملم، لتصبح باناميرا بتصميم إنسيابي أكثر، بسقف منحدر، شبيه بسيارات الكوبيه بـ4 أبواب. إضافة إلى أن موقع العجلات الأمامية أصبح أقرب للواجهة الأمامية لتعطي جانب السيارة مظهر أطول وأقوى في نفس الوقت.

 

التصميم الخارجي 10/10

قد تبدو لك باناميرا الجديدة شبيهة بالجيل السابق، ولكن السبب يعود لرغبة بورش بالحفاظ على هوية باناميرا حتى مع التغيير الجذري الذي حصل لها، حيث أن الواجهة الأمامية قريبة من تصميم الجيل السابق، ولكنها أصبحت بخطوط أكثر حدة، وبمصابيح LED Matrix بـ4 نقاط، وصدام أمامي بفتحات تهوية أكبر، أما من الجانب سنلاحظ التغيير الكبير في خط السقف، حتى أن تصميم خط النوافذ الجانبية تم استيحائه من 911، وتم إعادة تصميم فتحات التهوية الجانبية لتصبح أكثر حدة من قبل.

من الخلف نجد التغيير الأكبر، حيث كانت نقطة الضعف في تصميم الجيل الأول، لذلك تم إعادة تصميمها كلياً، واستيحائها من بورش 911، لتحتوي على مصابيح خطّية نحيفة يتوسطها اسم بورش، وصدام جديد، جناح ضخم مكون من 3 أجزاء في فئة تيربو، ينفتح تلقائياً على سرعة 120 كم/س، يعطي باناميرا مظهر شرس جداً وغير تقليدي أبداً.

الجيل الماضي لم أُعجب بتصميمه بسبب خطوطه البيضاوية، وسقفة المرتفع، ومؤخرة السيارة التي لا توحي لسيارات بورش ولم تكن ممتعة للنظر، ويبدو أن بورش لم تكن راضية أيضاً كما ينبغي، لذلك الجيل الجديد ركز على هذه الـ3 سلبيات، والنتيجة كانت رائعة! ففهي فعلاً تبدو وكأنها 911 فاخرة عالية الأداء بـ4 أبواب، وتشعرك فوراً بأنها تمتلك هوية بورش ليس فقط في المقدمة كما كان في الجيل الماضي، إنما في جميع أجزائها، وحتى أبعادها أصبحت أكثر تناسق من قبل.

التصميم الداخلي 9/10

لطالما تميزت باناميرا بتصميمها الداخلي المستقبلي، ففي السابق كانت داخليتها تتميز بكثرة أزارها والتي تعطيك إيحاء وكأنك في مقصورة طائرة، ورغم أنها كانت مميزة جداً إلا أن بورش قامت بالإستغناء عن الأزرار في الجيل الجديد، وركزت على أزرار اللمس في الكونسول الوسطي، ماعدا أزرار التحكم بدرجة الحرارة والصوت لسهولة التحكم بها.

العديد من شركات السيارات لم تستطيع فعلاً توفير أزار لمس عملية وسهلة الإستخدام، لذلك شكّل هذا تحدي كبير لبورش، خصوصاً وأنها تُعرف بتصميمها الوظيفي جداً. ولكن بورش فعلاً أتقنت أزرار اللمس أفضل من غيرها، بفضل إضافة صوت ضغطة زر أثناء اللمس لا يشعرك بأنه مصطنع، إضافة إلى ردة فعل خفيفة أثناء لمسك للزر، لتعطيك إحساس ضغطة الزر التقليدي. هنالك شركات عديدة عملت على نفس المفهوم، ولكنها لم تتقنه بهذه الجودة كما شعرنا بها.

حصلت باناميرا على مقود جديد كما في سيارات بورش الأخرى، يحتوي على أداة التحكم بوضعية القيادة (عادي-رياضي-رياضي بلس-شخصي)، ويتوسطها زر Sport Response الذي يوفر لك أقصى أداء لمدة 20 ثانية. تتميز الداخلية بشاشة عريضة بقياس 12.3″ إنش بنظام رائع سنتطرق له بالتفصيل بالأسفل، إضافة إلى أن عدادات السرعة أصبحت تحتوي على عداد تقليدي لمؤشر ضغط المحرك في الوسط لتحتفظ بهوية تصميم عدادت السرعة التي ستجدها في سيارات بورش منذ بداياتها. بجانبها أضافت بورش شاشتين بقياس 7″ إنش، بواجهة مصممة كعدادات سرعة، توفر لك خصائص عديدة، منها عرض الخريطة ونظام الرؤية الليلة لأول مرة.

أحد أبرز الإبتكارات التي تشهدها عالم السيارات لأول مره، هي فتحات التكييف الإلكترونية، والتي يتم التحكم بها عبر الشاشة، ولأنها إلكترونية فهي تتميز بخاصية توجيه التكييف على السائق أو تشتيته بضغط زر، لذلك استخدامها سيكون أبسط مما تبدو عليه، ولكن الأمر الوحيد الذي قد يكون نقطة سلبية في هذه الميزة، هو أن التكييف مكون من شرائح عرضية متصلة، أي لن تستطيع رفع توجيه التكييف إلى الأعلى للراكب، وخفضها عند السائق، ولكن الشرائح الأفقية منفصلة، لذلك ستستطيع تغيير التوجيه بشكل أفقي من اليمين إلى اليسار بشكل منفصل.

المقاعد الخلفية منفصلة كما في الجيل الماضي، يتوسطها وحدة تحكم تحتوي على شاشة لمس بقياس 7″ إنش، وفتحات تكييف بتحكم إلكتروني كما في المقاعد الأمامية، إضافة إلى إحتوائها على تحكم التكييف وفتحة السقف والستارة الخلفية، وأسفل مسند اليد ستجد حاملي أكواب، و3 منافذ USB، اثنان منها مخصصة للشحن.

تصميم الداخلية بشكل عام أنيق ومميز عن بقية السيارات، ومازال يحتفظ بهوية داخلية باناميرا السابقة، المقاعد مريحة رغم تصميمها الرياضي والتي تتوفر بمساج بـ5 إعدادات، والرؤية من داخل السيارة أفضل بكثير من الجيل الماضي، الأمر الذي فعلاً أضاف للداخلية الكثير، هو النظام الترفيهي الجديد الذي سنتطرق لها بالأسفل.

النظام الترفيهي 10/10

عند بداية استخدامي للنظام الترفيهي، توقعت أنه سيكون مطابق لما في 911 أو ماكان أو سيارات بورش الأخرى بنظام PCM الحديث. ولكن لأن الشاشة بقياس 12.3 إنش، بورش قامت بتطوير النظام وتخصيصة ليتناسب مع باناميرا بشكل أفضل، والنتيجة كانت رائعة!

النظام يحتوي على قوائم عديدة تشمل (الموسيقى، الهاتف، الملاحة، التحكم بخصائص القيادة، التكييف، أنظمة المساعدة، التحكم بخصائص السيارة، التطبيقات، أبل كاربلا/أندرويد أوتو، أجهزة، إعدادات الصوت)، الآن ستتضح لك الصورة إلى أي درجة النظام شامل جداً ومختلف عن بقية أنظمة بورش.

كثرة هذه القوائم قد تشتتك في الوصول إلى الإعدادت أو الأوامر التي تبحث عنها، لذلك يتوفر النظام بواجهة رئيسية تحتوي على Widgets، كما في الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية، يمكنك تخصيصها للوصول السريع، والأجمل من ذلك هو أنك تستطيع حفظ أكثر من واجهة مخصصة.

واجهة النظام الصوتي جداً رائعة وكأنك تستخدم جهاز لوحي، فهي تدعم عرض غلاف الأغنية، والقوائم مثل الألبوم والتصنيف والمغني وقوائم التشغيل، أما نظام الملاحة فهو يدعم Google Earth، ويمكنك عرض الخرائط أيضاً في الشاشة بجانب عداد السرعة.

المختلف في هذا النظام هو الكم الهائل من خصائص وإعدادات السيارة والقيادة التي يمكنك التحكم بها، حيث تستطيع من خلال الشاشة التحكم حتى بالصوت الرياضي وتفعيل الجناح وجميع أنظمة المساعدة والسلامة.

كذلك تتوفر الشاشة بنظام بورش  Connect Plus، والذي يوفر لك مجموعة من التطبيقات المخصصة لبورش، إضافة إلى إمكانية ربطها بالهواتف المحمولة وحتى ساعة أبل، وتستطيع من خلال الهاتف المحمول أو الساعة تحديد وجهتك وإرسالها إلى نظام الملاحة تلقائياً. إضافة إلى ذلك، يوفر لك النظام معلومات رحلتك بالبحث عنها، والطقس، وموقف سيارتك، وحتى جلب الأخبار والتغريدات من تويتر. وعند ربط النظام بتطبيق بورش PCC، ستوفر لك خصائص أكثر مثل تحديد موقع السيارة، والتحكم بها عن بعد، مثل التحكم بقفل الأبواب والتكييف، وعرض بيانات السيارة مثل إن كانت تعمل أو لا، ومؤشر الوقود، والسرعة وغيرها.

النظام الترفيهي يعد نقطة قوة هذا الجيل، فهو شامل، وبواجهة استخدام جميلة وعملية، ويوفر خصائص ومميزات عديدة جداً، ويدعم نظام أبل كاربلاي وأندرويد أوتو. الشيء الوحيد الذي يفتقر له هذا النظام مقارنة بالمنافسين هو عدم وجود وِحدة تحكم للشاشة، حيث عليك الإعتماد بشكل كامل على الشاشة باللمس.

الأنظمة والسلامة 10/10

مقارنة بالجيل الماضي، بورش أضافت مجموعة كبيرة من الأنظمة المساعدة والسلامة، أبرزها نظام InnoDrive الذي يدمج نظام مثبت السرعة المتكيف مع نظام الحفاظ على المسار، ويعتمد على بيانات الـGPS بحيث يقرأ حالة الطريق من منعطفات ومنخفضات، وحتى الإزدحامات المرورية والدوارات، ومن خلال هذه البيانات يهيء النظام للتباطؤ والتسارع بشكل أفضل، وحتى اختيار نسب ناقل الحركة، أي عندما تكون مثبت السرعة وواجهت دوار أمامك، لن تضطر إلى إيقاف المثبت، فهو يخفض التسارع تلقائياً ويهيء السيارة للدخول للدوار.

كذلك تتوفر باناميرا بنظام الرؤية الليلة Night Vision Assist، المرتبط بكاميرا حرارية لاستشعار الأشخاص والحيوانات، ليعرض الطريق أمامك، وعند استشعار أشخاص أو حيوانات سيقوم النظام بإظهار تحذير ملون في الشاشة. هذا النظام مرتبط بالمصابيح الأمامية، ففي حالة استشعار اشخاص او حيوانات حول نطاق مسار السيارة، سيقوم النظام برفع الإنارة عليه لتنبيهه وتنبيهك كذلك، وعند استشعار اشخاص في مسار السيارة، سيقوم النظام بالتأشير بالإضاءة 3 مرات تلقائياً لتنبيه الشخص.

حصلت باناميرا أيضاً على نظام التحذير من مغادرة المسار، والذي يقوم بإرجاع السيارة إلى مسارها عند استشعار انحرافها عن المسار دون استخدام الإشارة، كذلك نظام الركن ParkAssist أصبح يتوفر بكامير 360 درجة، وكاميرتين أمامية وخلفية 180 درجة.

مصابيح الـLED Matrix بنظام PDLS Plus تعتمد على نفس التقنية الموجود في مصابيح أودي LED Matrix، وتتميز بأنها توفر أفضل درجات الإنارة بإنتشار واسع، وتستشعر السيارات في الأمام والقادمة في الاتجاه المعاكس، لتقوم بتشتيت الإضاءة بحيث لا تكون موجهة على أنظار الأشخاص الموجودين على الطريق والرصي، حتى أنها تتعرف على اللوحات المرورية وتخفض الإضاءة عليها لكي لا تنعكس عليك.

بورش ركزت في هذا الجيل على تزويد باناميرا بأكبر قدر ممكن من التقنيات والأنظمة المساعدة، حتى انها استغلت بعض أنظمة مجموعة فولكس واجن الموجودة في سيارات أودي، وطورتها وخصصتها للتناسب مع باناميرا، لتسد فجوة ضعف أنظمة وتقنيات الجيل الماضي. وفعلاً استطاعت بورش تعويض نقطة ضعف باناميرا السابقة، حتى أنها أصبحت تتوفر بأنظمة وتقنيات بجودة أفضل من بعض منافسيها.

الأداء 10/10

تتوفر باناميرا في الشرق الأوسط بخيارين من المحركات، باناميرا 4S مزودة بمحرك V6 جديد بسعة 2.9 لتر ثنائي التيربو بقوة 440 حصان، بزيادة +30 حصان عن الجيل الماضي، وأفضل في استهلاك الوقود بنسبة 11%، تتسارع من 0 إلى 100 خلال 4.4 ثواني.

باناميرا تيربو تتوفر بمحرك V8 ثنائي التيربو بسعة 4.0 لتر بقوة 550 حصان و770 نيوتن-م من عزم الدوران، أقوى بـ+20 حصان، و70+ نيوتن-م، تتسارع من 0 إلى 100 خلال 3.6 ثواني، أفضل من مرسيدس S63 AMG بفارق 0.2 ثواني، ونفس تسارع لامبورغيني هوركان LP 580-2!

جميع المحركات مزودة بشاحني تيربو، ورغم أن معظم محركات التيربو تفتقر لسرعة الاستجابة، إلا أن بورش طورت محركاتها الجديدة لتوفر 770 نيوتن-م من عزم الدوران خلال أقل من 2,000 RPM، أي أنك ستشعر باستجابة سريعة للمحرك مقارنة بالمحركات الأخرى المزودة بشواحن التيربو.

تتوفر باناميرا 4S وتيربو بنظام بورشه للتحكم بالدفع PTM، وهو نظام دفع رباعي، يقوم بتوزيع قوى الدفع على العجلات الأمامية والخلفية بشكل مستمر وفقاً لحالة الطريق واسلوب قيادتك، ويوفر لها إنطلاقة مذهله من الصفر، وثبات عالي جداً عند المناورة، حيث قمنا بتجربة المناورة على سرعة عالية وبإلتفاف قوي، والنتيجة كانت جداً ممتازة على سيارة بهذا الحجم والوزن.

عند تفعيل وضعية القيادة Sport، سيقوم النظام بتعديل إعدادات نظام التعليق وضغط المحرك وناقل الحركة وتفعيل الصوت الرياضي واستجابة المقود ودواسة الوقود، ورغم أنه وضع رياضي إلى أنه مازال مريح وبإمكانك استخدامه على الطريق بشكل يومي، أما عند تفعيل وضعية القيادة Sport Plus، ستحصل على أقصى أداء، وستلاحظ شدة نظام التعليق وإرتفاع ضغط المحرك أكثر من الوضع السابق لتوفير أقصى إستجابة وأعلى أداء، هنا ستشعر فعلاً بأنك تتحكم بـ550 حصان.

إن كنت ترغب بالقيادة بوضعية مريحة كما ستقوم في معظم الوقت، ولكن إحتجت أن تتجاوز السيارة التي أمامك، أو تحصل على أقصى أداء لفترة قصيرة، بضغطة زر Sport Response ستحصل على أقصى أداء، وكأنك فعلت وضعية Sport Plus لمدة 20 ثانية، من خلالها ستحصل على استجابة عالية جداً لفترة لحظية.

وفقاً لبورش، باناميرا هي أسرع سيارة فاخرة بـ4 أبواب في العالم، بتحقيقها لرقم قياسي بتوقيت 7:38 دقيقة.

أداء باناميرا كان أفضل مما توقعنا، فقد قمنا بتجربتها على مضمار مغلق، لإختبار أقصى أداء، وكانت الثبات عالي جداً بفضل نظام الدفع الرباعي، والمناورة والإنعطاف سهلة وتشعرك بخفّة السيارة رغم كبر حجمها ووزنها بفضل نظام توجيه العجلات الخلفية، وسرعة إستجابة المحرك وناقل الحركة، وكأنك تقود نسخة مكبّره من 911.

القيادة 9/10

باناميرا الجديدة مزودة بنظام 4D للتحكم بالشاصي، والذي يجمع الأنظمة ببعضها ليوفر أعلى درجات التكامل، والمكون من 4 أنظمة أساسية:

1- نظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق، يتميز بتعليق منفصل لكل إطار، و4 وضعيات قيادة مختلفة.
2- التعليق الهوائي المتكيفّ، بزيادة 60% في كمية الهواء لتوفير راحة أكبر، ويمكنك من رفع مستوى السيارة 20 ملم، أو خفض العجلات الأمامية 28 ملم والخلفية 20 ملم.
3- نظام توجيه العجلات الخلفية، وهو ببساطة يجعل المقود رباعي، أي أن التوجيه يكون بـ4 عجلات، بحيث تقوم العجلات الخلفية بالإلتفاف مع أو عكس حركة المقود بزاوية بسيطة، وفقاً للسرعة، لتوفر لك ثبات ومرونة أفضل على المنعطفات.
4- نظام بورشه الرياضي للتحكم الديناميكي بالهيكل، والذي يقوم بالتحكم بإنحناء هيكل السيارة في المنعطفات، ومنعها من الإنحناء من الجانب أثناء الإلتفاف لتوفير ثبات أعلى على المنعطفات.

يقوم نظام 4D للتحكم بالشاصي بجمع بيانات الطريق واسلوب قيادة السائق، ويرسلها لهذه الأنظمة بحيث تتكامل مع بعضها البعض وتعمل لتوفير أفضل راحة وأداء.

من خلال تجربتنا على ظروف طرق مختلفة، جودة قيادة باناميرا في تحسن واضح جداً، فهي أكثر راحة، وأفضل ثبات، ولن تشعر أبداً بأنك تقود بسرعة عالية جداً حتى ترى عداد السرعة. من حيث القيادة الرياضية، فقد تطورت بشكل كبير جداً، بفضل نظام توجيه العجلات الخلفية، الذي سيعشرك بأنك تقود سيارة أصغر، وقد تنسى لوهله أنك تقود سيارة بوزن حوالي 2 طن.

في نفس الوقت، كانت راحة القيادة أقل من منافسيها، قد يعود السبب لتركيز بورش على الأداء العالي، حيث انه من الصعب جداً أن توفر أقصى مستويات الراحة، مع أقصى مستويات الأداء، حتى وإن وفرت نظام تعليق بوضعيات قيادة مختلفة، ستضطر للتقليل من أحد المميزات من أجل أن ترفع من جودة الأخرى.

الملخص

باناميرا الجديدة تعد الخيار المثالي لمن يبحث عن سيارة فاخرة جداً بروح رياضية، وبأداء عالي جداً. بتصميم مختلف عن أي سيارة فاخرة أخرى، وبمقصورة داخلية أنيقة وبتصميم مستقبلي. الأنظمة والتقنيات أحد أبرز مميزاتها. جميع هذه المميزات تضعها في فئة منفصلة لوحدها لصعوبة جمع سيارة لكل هذه المميزات بإتقان.

10 / 10

التقييم النهائي

10
  • تصميم فاخر بروح رياضي
  • تصميم الداخلية أنيق ومستقبلي
  • شاشة 12.3 إنش بنظام ترفيهي رائع
  • أداء عالي جداً إستثنائي
  • صوت المحرك مميز
  • إستهلاك إقتصادي رغم قوة الأداء
  • توفرها بالمقود الرباعي يعطي إحساس بأنها أصغر لسهولة التحكم بها
  • راحة القيادة أقل من منافسيها

تقييم الزوار
8.70
( 57 شخص قيموا هذه السياره )
ماهو تقييمك للسيارة
نجمةنجمتين3 نجوم4 نجوم5 نجوم6 نجوم7 نجوم8 نجوم9 نجوم10 نجوم