زيارتنا لمصانع ومراكز شركة GAC الصينية تكشف وجه آخر لشركة سيارات صينية واعدة

1094
1
@حاتم الخثلان

بعدما قضينا 4 أيام في مصانع ومراكز أبحاث شركة GAC الصينية التي دخلت مؤخراً السوق السعودي تحت وكالة “الجميح للسيارات”، أصبح لدينا تصور أوسع ومختلف عن هذه الشركة الواعدة التي لم تكمل أكثر من 10 سنوات منذ تأسيسها، ولكنها تمتلك قصة مختلفة عن بقية الشركات الصينية المتواجدة في أسواقنا.

قبل إطلاق شركة GAC للسيارات، كانت مجموعة GAC تمتلك شراكات مع كبار شركات السيارات لإنتاج سياراتهم في الصين، مثل تويوتا، هوندا، ميتسوبيشي، جيب، وغيرها، ومازالت هذه الشراكات مستمرة حتى هذا اليوم، فهي تنتج الجيل الجديد من تويوتا كامري للسوق الصيني سبيل المثال، وغيرها من السيارات. ولكن بعد أن اكتسبت GAC خبرة كبيرة في صناعة السيارات، قررت في 2009 أن تطلق شركتها الخاصة وتنتج سياراتها.

خلال أقل من 10 سنوات تمكنت GAC من تحقيق نجاح ومبيعات أكثر من المتوقع، حيث وصلت مبيعاتها في 2018 أكثر من 536,267 سيارة، وتمكنت مجموعة GAC من إنتاج +2 مليون سيارة للشركات الشريكة لها مثل تويوتا وهوندا وغيرها، هذه الأرقام هي مؤشر لا يستهان به على نشأة شركة سيارات صينية واعدة، تمتلك خبرات من أكبر شركات السيارات، وفي نفس الوقت تمتلك طاقة وكفاءة تصنيع ضخمة بسبب شراكاتها معهم.

ضمن زيارتنا لمصنع GAC، لم نتخيل حجم ضخامة مصانعها، ومراكز أبحاثها، وتطور تجهيزاتها بالنظر لشركة لم تكمل أكثر من 10 سنوات. الشركة تنوي التوسع باستهداف اسواق عالمية جديدة، ولتحقق ذلك فهي ملزمة بتحقيق مستوى جودة ومقاييس عالية تسمح لها بالدخول لأسواق مثل السوق الأمريكي.

وفي حديثنا مع الرئيس التنفيذي السيد Yu Jun، أكد بأن الشركة تدرس جدوى إنشاء مصنع في المملكة العربية السعودية لسيارات GAC، وهو مؤشر لا يستهان به لإهتمام الشركة بسوق الشرق الأوسط. وأضاف “السعودية تمتلك حاليًا سوقًا استثماريًا ضخمًا، وبفضل الفرص التي توفرها “رؤية السعودية 2030″، فإن العديد من الشركات الصينية من مختلف المجالات قد استثمرت بالفعل في السوق السعودي.” حالياً تمتلك GAC أربعة معارض مستقلة للسيارات في ثلاث مدن رئيسية، الرياض، وجدة، والدمام، وتنوي التوسع بإنشاء شبكة مبيعات وخدمة في المستقبل.

أكبر مخاوف المستهلك في سوق الشرق الأوسط حول السيارات الصينية هي جودة وإعتمادية السيارات، وهو ما ناقشناه مع رئيس الشركة السيد Yu Jun، ليرد بتأكيده بأن GAC إمتلكت خبرة كبيرة بفضل إنتاجها لسيارات تويوتا وهوندا وغيرها في السوق الصيني، وبفضل ذلك تتصدر قائمة أفضل الشركات الصينية جودة من JD Power لـ6 سنوات.

وعلق أيضاً “GAC هي شركة تعتمد على الابتكار والجودة باعتبارها أساس صناعة منتجات عالية الجودة تلبي أحدث مفاهيم التصميم لمستهلكي الشرق الأوسط. نحن ملتزمون بجلب منتجات متميزة تفوق توقعات المستهلكين المحليين. نحن واثقون جدا في القدرة التنافسية لمنتجاتنا.”

تمتلك GAC مجموعة من السيارات، تتوفر منها حالياً 4 سيارات في السوق السعودي: GS8 أكبر سياراتها، وGS4 كروس أوفر، وGA8 سيدان كبيرة الحجم، وكذلك GA3S أصغر سياراتها. أبرز سيارات GAC وأكثر سياراتها التي نالت إعجابنا هي GS8 ذات الـ3 صفوف مقاعد، تتميز بحجمها الكبير، وتصميم خارج عن المألوف ولا نشاهده كثيراً من السوق الصيني، وسعرها الإقتصادي الذي يبدأ من 89,500 إلى 99,500 ريال.

GAC تمتلك فرصة كبيرة في سوق الشرق الأوسط في فئة الـSUV، وفي حال ركزت GAC على تعزيز هوية تصماميم سياراتها كما شاهدنا في GS8 وGS7، والاستمرار في تظويز جودة سياراتها والمواد المستخدمة، وتوفير فئات بمحركات أفضل أداءً تناسب سوق الشرق الأوسط، ستكون GAC منافس واعد في سوق الشرق الأوسط الذي يشهد نمو واسع للشركات الحديثة، ومنافسة شديدة في فئة الـSUV الإقتصادية.

بإمكانك التعرف على المزيد من التفاصيل حول سيارات GAC في السوق السعودي من خلال الموقع الرسمي هنا.