رئيس نيسان السابق يصدر كتاباً يروي قصته في الشركة

407
0
@Omar Alsawadi

عاد الرئيس التنفيذي السابق لشركة نيسان كارلوس غصن للتحدث علناً في لقاء صحفي لينتقد الشركة وتحالف رينو-نيسان.

تحدث غصن عن الفترة التي قضاها في عمله في نيسان وقال إن كثيرين داخل الشركة لم تعجبهم فكرته لزيادة التعاون في تحالف رينو ونيسان وميتسوبيشي، وأرادوا أن تكون نيسان مستقلة.

وأما عن الحادثة الأبرز، مغادرة غصن للشركة وهروبه من اليابان، فقد قال أنه يروي القصة من جهته، وليس القصة التي روجت لها نيسان منذ اعتقاله. وقال “اعتقدت الحكومة اليابانية وبعض المديرين التنفيذيين اليابانيين أن التوازن القائم بين الفرنسيين واليابانيين في هذا التحالف لن يتم احترامه”. وأضاف “الحكومة الفرنسية كانت تتصرف بطريقة تمكنها من الحصول على نصيب أكبر بكثير في هذا التحالف” ووضح أنه أصيب بخيبة أمل كبيرة بعد مشاهدة سلوك القضاة والمدعين العامين أثناء وجوده في الحجز في اليابان، لدرجة أنه قرر الهروب.

واستمر النقد للأسلوب الذي اتبعته نيسان مع نائب غصن الأسبق، جريج كيلي، والذي يخضع حالياً للمحاكمة بتهمة عدم الإبلاغ بشكل كامل عن تحركات غصن. وقال غصن “جريج كيلي لا يزال في اليابان كرهينة للنظام، ويُحاكم بتهمة التواطؤ الواحدة … هل هي مزحة!”. وأضاف “لا يزال ينتظر قرار الحكم، وحسبما أعلم يحدث ذلك في في مارس 2022، أي بعد ثلاث سنوات من الاعتقال، أقول هذا لأخبركم بمدى زيف هذه الخطوة من أجل وقف اندماج وتطوير هذه المجموعة من الشركات”.

جدير بالذكر أن اللقاء الصحفي مع كارلوس غصن كشف عن رؤوس أقلام للتفاصيل التي ستنشر في كتاب Broken Alliances من تأليف غصن نفسه للحديث عن قصته في نيسان من وجهة نظره.