موستانج 1979, الجيل الثالث: خطر الإنتقال إلى الدفع الأمامي

3882
8
@يزيد سبحي

في السبعينات والثمانينات, كانت تحديثات موديلات السيارات تأتي اسرع بكثير من ايامنا الحالية. حيث أن موستانج 1974 استمرت لأربعة اعوام فقط قبل ان يتم استبدالها بالجيل الثالث الجديد كلياً في 1979. وهذا اسرع بكثير من ايامنا الحالية, حيث يستمر متوسط اجيال السيارات مابين 5 الى 8 سنوات.

سنتعرّف في هذا المقال على الجيل الثالث من فورد موستانج, وسنمر بأزمة كادت ان تحوّل السيارة ذات الدفع الخلفي الى دفع امامي. بعد الجيلين الأولين واستبدالهما السريع, الجيل الثالث استمر اطول منهما بكثير, فقد بدأ انتاجه من عام 1979 وتوقّف بعد 14 عاماً في 1993.

موستانج 1979, الجيل الثالث

تم الكشف عن الجيل الجديد من موستانج في عام 1979, والتي قامت فورد ببنائه على قاعدة عجلات أكبر من الجيل الثاني Fox بطول يصل لـ 100.4 انش, اي انها اطول بـ 4 انشات من الجيل السابق. في الأساس, كانت قاعدة العجلات هذه مطوّرة للشقيقتين فورد Fairmont و ميركوري Zephyr. مثل الجيل السابق, كانت فورد

 

موستانج 1979 متوفّرة كـ كوبيه او هاتشباك.

ازدياد طول قاعدة عجلاتها جعلت مساحة الداخلية تزداد ايضاً, بنسبة 20% على الجيل السابق. خصّصت فورد معظم هذه المساحة الجديدة للمقاعد الخلفية, والباقي ذهب الى الصندوق الخلفي الذي ازداد بمقدار 10 قدم مكعّب للفئات الكوبيه, و 32 قدم مكعّب للفئات الهاتشباك.

عند اطلاقها, كانت تتوفر السيارة بمحركات عديدة قادمة من الجيل السابق. مثل محرك الأربعة سلندر سعة 2.3 لتر بقوة 88 حصان, ومحرك V6 سعة 2.8 بقوة 109 حصان, ومحرك V8 سعة 4.9 لتر بقوة 140 حصان. وقامت الشركة ايضاً بتزويد موستنج 1979 بمحرك 4 سلندر جديد كلياً سعة 2.3 لتر بشاحن تيربو, يجعلها تطلق قوة مقاربة لمحرك الـ V8 تعادل 135 حصان. المحركات V8, 2.3, و2.3 تيربو كانت تتوفّر برزمة TRX الرياضية التي تضيف انظمة تعليق محسّنة. كانت السيارة تتوفر بناقل حركة يدوي من 4 سرعات, او اوتوماتيكي من 3 سرعات.

فورد موستنج 1979 كوبرا
فورد موستانج 1979 كوبرا

للأسف, كان محرك التيربو يعاني الكثير من المشاكل من ناحية الكفاءة. وذلك بسبب التزييت الغير ملائم, وذلك ادى الى عدم عمل التيربو بكفاءة, واحتراق بعض السيارات. فورد لم توقف المحرك حتى عام 1982, واعادته في فئة Turbo GT موديل 1983. واثناء ازمة البترول العالمية الثانية في 1979, اوقفت فورد انتاج محرك V8, واستبدلته بمحرك V8 اخر ولكن بسعة 4.2 لتر لتجعل اقتصاده افضل للوقود. كان المحرك يولد 120 حصان, هذا جعله اضعف محرك V8 يأتي لموستانج على الإطلاق.

عاد محرك الـ V8 سعة 4.9 لتر في عام 1982, بجانب فئة GT. عاد المحرك بشكل اقوى من السابق, حيث حصل على بعض التحسينات ليولد حوالي 157 حصان. وفي نفس العام, اعادت فورد تسمية الفئات لتشمل L الأساسية, ثم GLX, GL ,LX, وGT. وتوقّفت عن انتاج فئة كوبرا.

تحديث موديل عام 1983 الى 1986
فورد موستنج 1983
فورد موستانج 1983

لم تحصل فورد موستانج على تحديثات تذكر في الخارجية, سوى الشبك الأمامي ومصابيح اشارات خلفية عمودية جديدة تتطابق مع بقية اسطول الشركة. وبعد غياب 9 سنوات, عادت موستانج بالسقف المكشوف للجيل الثالث في عام 1982 لموديل عام 1983. عادت الفئة اجابة لسيارات كرايسلر ذات السقف المكشوف.

حصلت موستانج GT على تحديثات ايضاً لموديل عام 1983, فبفضل بعض التعديلات مثل نظام التبريد الجديد اصبح محركها بقوة 175 حصان. وعاد محرك التيربو السابق 2.3 لتر ولكن بتعديلات للإبتعاد عن المشاكل السابقة ورفع القوة الى 145 حصان بعدما تم تركيب نظام الحقن المباشر.

الى جانب الفئة الجديدة Turbo GT, تم اضافة فئتي SVO و G.T.350, وازالة GL و GLX. ان قمت بالحسابات اللازمة, ستجد انه في عام 1984 اصبح عمر فورد موستانج 20 عاماً. كانت الفئتين SVO و G.T.350 تعتبران نسخة خاصة من موستانج تحتفل بهذه المناسبة.

فورد موستانج G.T.350 1984
فورد موستانج G.T.350 1984

موستانج G.T.350 كانت تأتي دائماً باللون الأبيض والداخلية الحمراء, تم انتاج 5,260 نسخة فقط تأتي بالشكلين الهاتشباك او السقف المكشوف مابين عام 1984 و 1986. كانت هذه النسخة الخاصة تتوفر اما بمحرك التيربو سعة 2.3 لتر بقوة 145 حصان, او نوعين من محرك الـ 302 V8 سعة 4.9 لتر بقوة 175 او 165 حصان.

اما بالنسبة لموستانج SVO, فقد كانت حينها تعتبر اقوى واغلى موستانج على الإطلاق. كانت السيارة مزودة بأقوى نسخة من محرك التيربو سعة 2.3 لتر, حيث كانت قوته تصل لـ 175 حصان. تم رفع القوة الى 205 حصان في بعض نسخ موديل عام 1985, لتصبح آنذاك اقوى موستانج على الإطلاق. انتهت النسخة الخاصة بموديل عام 1986 بقوة 200 حصان. لم تكن موستانج SVO الأقوى على الإطلاق, فقد كانت ايضاً بأفضل نظام تعليق, اكثر من موستانج GT.

في موديل عام 1985, حصلت موستانج GT على محرّك اقوى. فبفضل العديد من التعديلات مثل رؤوس السلندرات, وعمود الكامات, ونظام العادم بمخرجين في الخلف, اصبح مجموع القوة الحصانية الصادرة من موستانج GT 1985 حوالي 210 حصان. وفي نهاية العام, اوقفت الشركة الفئات L و Turbo GT, لتبقى موستنج بالفئات LX, GT, و SVO التي تتوقف نهاية 1986.

خطر تحويل موستانج 1986 الى سيارة بالدفع الأمامي

في منتصف اعوام الثمانينات, مبيعات الجيل الثالث من موستانج كانت لا تزيد كثيراً عن 100 الف سيارة. وهذا رقم قليل جداً مقارنة بمبيعات سابقاتها. لهذا السبب, اعتقدت فورد ان موستانج بدأت تنتهي اسطورتها. وقرّرت ان تجد قاعدة عجلات بدفع امامي اخرى لتبني عليها بديلة موستانج. كانت قاعدة العجلات هذه قادمة من مازدا.

فورد Probe, التي كادت ان تكون موستانج
فورد Probe, التي كادت ان تكون موستانج

ولكن لحسن الحظ, استقبلت فورد مئات الاف الرسائل من معجبين موستانج, وتم تسجيل عرائض كثيرة لإنقاذ موستانج. استجابت فورد لهم واكملت انتاج موستانج. اما بالنسبة لخطّتهم للسيارة ذات الدفع الأمامي فلم تتوقف. حيث تحوّل المشروع الى فورد Probe, الكوبيه الرياضية ذات قاعدة عجلات مازدا الدفع الأمامي من RX-7, تعتبر Probe بديلة لفورد EXP.

تحديث موديل عام 1987 الى 1993
فورد موستانج 1987
فورد موستانج 1987

تحديثات موديل عام 1987 كبيرة جداً مقارنة بالموديل السابق. فقد تغيّرت السيارة بالكامل بتحديثات في الخارج والداخل. واجهة السيارة تغيّرت كلياً, بمصابيح مستطيلة وشبك امامي اصغر. قامت الشركة بتغيير التصميم مع المحاغظة على توجّه تصاميم اسطولها في موستانج 1987. لم تختلف الخلفية كثيراً في موديل 1987, ولكن اضيف غطاء مخطّط عليها في فئة GT. واصبحت النوافذ الخلفية المثلثة مكونة من قطعة ماحدة من الزجاج بكلمة “موستانج” عليها. موستانج GT حصلت على جنوط 15 انش بتصميم جديد, اما LX بمحرك الـ 4.9 لتر -تسوّق كـ 5.0 لتر- فحصلت على جنوط موديل 1985 من GT. كانت هذه اشهر فئة من موستانج 1987, خصوصاً في مراكز التعديل الخارجية.

بالنسبة للمحركات, فقد توقف محرك V6 وبقي لدى موستانج محرك الـ 2.3 لتر, بعد اضافة نظام الحقن المباشر. ومحرك الـ V8 سعة 4.9 لتر. حصل محرّك الـ V8 على تحسينات اضافية على التحسينات السابقة, جعلته اقوى من قبل. فبعد تغيير رؤوس السلندرات, والمكابس الألومنيوم, ارتفعت قوة المحرك الى 225 حصان.

موديل عام 1988 لم يحصل على تعديلات كثيرة, لم يحصل فيه سوى توقّف انتاج فئات الـ T-Top من موستانج هاتشباك. في عام 1989, اصبحت اكياس الهواء اساسية لموديلات عام 1990. عام 1989 يوافق ايضاً الذكرى الـ 25 لموستانج, لم تحتفل فورد بشكل كبير به. اكتفت بعلامة حصان راكض بجانب العدادات ابتداءاً من السيارات التي تم انتاجها بعد يوم 21 من شهر مارس عام 1989, الى نهاية عام 1990.

فورد موستانج 1990 LX 5.0 الأخضر الزمردي
فورد موستانج 1989 LX 5.0 الأخضر الزمردي

وفي عام 1989, بدأت فورد ايضاً العمل على الجيل الرابع من موستانج, وبدأت ابحاثها ودروسها لها. لذلك, تحديثات الموديلات بعد هذا العام لم تكن كبيرة جداً. لم تطلق فيها فورد سوى نسخ خاصة من موستانج بألوان مميّزة. مثل موستانج LX باللون الأخضر الزمردي بالداخلية البيضاء, يتواجد منها 4,103 نسخة حول العالم. وموستانج GT ذات الخارجية الفضيّة والداخلية الرمادية, تم انتاج 5,897 نسخة منها بعد مسابقة اجرتها فورد مع شركة 7Up لمشروبات الصودا. السيارات لم تكن الجائزة, فقد تم الغاء المسابقة في اللحظة الأخيرة.

موديلات اعوام الـ 1992 و 1993 حصلت على نفس التحديثات البسيطة. فقد تم اطلاق 3 سيارات موستانج LX 5.0 بألوان مميّزة. هذه الألوان هي: اللون الأحمر بالداخلية البيضاء, واللون الأصفر الكناري بالداخلية السوداء, واللون الأبيض بالداخلية الجلد البيضاء.

في عام 1991, حصلت موستانج على اكبر تحديث من عام 1989, في محركها ذو الـ 4 سلندر فقط. حيث تم تعديله لترتفع قوته من 88 الى 105 حصان بفضل رؤوس السلندرات الجديدة ولفائف اشتعال “بواجي” ثنائي في كل رأس.

فورد موستانج SVT كوبرا 1993
فورد موستانج SVT كوبرا 1993

عام 1993 كان اخر عام للجيل الثالث من موستانج قبل استبداله بالجيل الجديد كلياً. حصلت في ذلك العام على فئة SVT Cobra بعدما افتتحت فورد قسمها الجديد SVT. حصلت فورد موستانج SVT كوبرا على محرك V8 سعة 4.9 لتر بقوة 235 حصان. كانت السيارة تستطيع قطع مسافة ربع ميل في 13 ثانية.

وفي نفس العام, كشفت فورد عن فئة كوبرا R, التي تحصل على مكابح اكبر, وماصّات صدمات جديدة من Koni, ومبرّد محرّك, ومبرّد لنظام التوجيه الكهربائي, وازالت فورد بها المقاعد الخلفية. كوبرا R كانت مجهّزة لتكون سيارة على الحلبات, لذلك كانت كماليات الداخلية مثل نظام التكييف والراديو غير متوفرة بها.

ابتدأ انتاج الجيل الرابع من فورد موستانج في شهر سبتمبر من عام 1993.

هذا التقرير جزء من احتفالاتنا بعام موستانج الـ 50. شاركنا الإحتفال بالذكرى العظيمة هنا.