هل كانت فورد موستنج سبب إنتاج كمارو وتشالنجر ؟

1218
10
@حاتم الخثلان

في عام 1964 عندما أطلقت فورد سيارتها الأسطورية موستنج التي حققت مبيعات أكثر من 100,000 نسخة في أقل من عام, وأكثر من 600,000 نسخة في عام 1966 فقط. بدأت شيفرولية ودودج تنجذب لهذه الفئة الجديدة التي أطلق عليها إسم Pony cars.

حيث قامت شيفرولية في عام 1965 بإعادة تصميم سيارتها Corvair لمنافسة موستنج, ولكنها لم تنجح, مما جعلها تعمل على سيارة جديدة, لتطلق في عام 1967 كمارو, بينما حققت موستنج حتى ذلك العام مبيعات 1,760,000 سيارة.

وفي نفس العام الذي اطلقت فيه شيفرولية سيارتها كمارو, قامت شركة بونتياك التابعه لجنرال موتورز بإطلاق Firebird المبنية على نفس قاعدة عجلات كمارو, والتي تم إيقاف إنتاجها للأسف في عام 2002.

كذلك في نفس العام أطلقت شركة AMC سيارتها Javelin. ثم قامت دودج في عام 1970 بإطلاق سيارتها تشالنجر.

إحيائها من جديد

مع مرور السنوات بدأت تضعف فئة Pony cars, والمبيعات بدأت تنهار خصوصاً في نهاية التسعينات, حيث قامت دودج بإيقاف تشالنجر في عام 1983 وإستبدالها بـDaytona ذات الدفع الأمامي في عام 1984, ثم شيفرولية قامت بإيقاف كمارو في 2002.

في ذلك الوقت, الكل قد توقع موت تلك الفئة, ولكن فورد أعادت إحيائها من جديد كفئة Muscle car بالجيل الخامس من موستنج عندما اطلقتها في عام 2005 بتصميم مستوحى من أول جيل, ولتعود لتحقيق مبيعات كبيره, لتنجذب مره أخرى شيفرولية ودودج, ليقوما بإعادة إحياء سيارتيهما.

حيث قامت دودج في عام 2008 بإطلاق تشالنجر بتصميم مستوحى من موديل 1970, وكذلك شيفرولية أطلقت كمارو في عام 2009 بتصميم مستوحى من موديل 1969.

إذاً, هل كانت فورد موستنج السبب في إنتاج كمارو وتشالنجر ؟

في النهاية, الجواب لسؤالنا هو نعم, فورد موستنج كانت هي السبب في إنتاج كمارو وتشالنجر, وكذلك عدد من السيارات الأخرى مثل بونتياك Firebird, , بليموث Barracuda, وتويوتا Celica , ويعود السبب للإقبال الكبير التي تلقته موستنج في هذه الفئة الجديدة.

وهو أشبه بما يحدث حالياُ مع فئة “كوبيه بأربعة أبواب” عندما بدأتها مرسيدس في CLS ثم لحقتها فولكس واجن في CC ثم دخلت الكثير من الشركات في المنافسة مثل بي إم دبليو الفئة السادسة جران كوبيه والفئة الرابعة جران كوبيه, وأودي A7 ومرسيدس CLA وغيرها من السيارات.