نصائح للاستعداد للقيادة الشتوية وللقيادة في المطر

465
0

يقترب موسم الأمطار في المملكة والذي يشهد غالباً نسباً أكبر من الحوادث الخطيرة، ولكن يمكن لبعض عادات القيادة أن تكون سبباً لحمايتنا بإذن الله.

بداية، ينبغي أن نتأكد من جاهزية السيارة لموسم الأمطار، وأهم ما في ذلك مسّاحات الزجاج، العجلات، والفرامل

إذا كانت المساحات لا تعمل بشكل جيد وتترك آثاراً على الزجاج عند الاستعمال فقد حان الوقت لاستبدالها، يفضل تركيب مساحات أصلية فهي على الأغلب أفضل أداءً وأطول عمراً، يوجد أيضاً بدائل تجارية ذات جودة عالية، تأكد عند تركيب مساحات تجارية أن تكون بالمقاس المناسب للسيارة وأنها صلبة بما يكفي لتدوم معك على الأقل عاماً كاملاً.

أما بالنسبة للعجلات والفرامل فقد يرغب البعض بتركيب عجلات خاصة للقيادة الشتوية التي تمتاز بالمزيد من التجاويف لضمان تماسك أكبر بالطريق. في بعض المناطق الجغرافية مثل الخليج ومعظم المناطق العربية تكون مواسم الأمطار قصيرة ما يقلل الحاجة للعجلات الشتوية ويجعلنا نكتفي بالعجلات المخصصة لكل الفصول. في جميع الأحوال تحقق من أن الإطار لم يمض عليه أكثر من المدة الموصي بها من الشركة المصنعة والتي تتراوح بين 3 إلى 5 سنوات. كما ينبغي التأكد من أن الإطارات لا توجد بها أي تشققات أو عيوب. وبالنسبة للفرامل فينصح التأكد من الفحمات والأقراص لدى الوكالات أو الورش المختصة واستبدالها إذا لزم الأمر.

الأمر الأهم هو طريقة قيادتنا للسيارة، في وقت المطر تزداد خطورة الطرق بسبب ضعف الرؤية أولاً، وبسبب زلوقة الطرق ثانياً، وتفادياً لخطر الحوادث في هذا الوقت تكون النصيحة الأولى هي تشغيل مصابيح السيارة، وخفض السرعة إلى الحد الأدنى بحيث تستطيع رؤية الطريق، وترك مسافة آمنة أمامك لأجل الفرملة وتفادي المفاجئات وانزلاق السيارة. إذا كان المطر شديداً جداً فربما يكون من الأفضل عدم الخروج لمشاوير بعيدة، أو التوقف بالسيارة إلى جانب الطريق في الأماكن المخصصة.

أخيراً، وبعد توقف هطل المطر ستظل هنالك أخطار عند القيادة على الطرق المبتلة، التزم بالقيادة بسرعات منخفضة، وابتعد عن تجمعات المياه في الطريق لتفادي الحفر أو العوائق التي قد تكون مغمورة بالمياه.